| 9 التعليقات ]

انتهت من قراءة رواية سقف الكفاية لـ محمد حسن علوان

وكعادتي دائما سأضيف بعضا من الاقتباسات التي تستحق أن تعاد كتابتها . بعضا منها كلمات كالتي تخرج من أفواه الحكماء وتبقى موجودة على ألسنتنا وفي عقولنا بقاء الحياه . وبعضا منها فلسفيه ومنطقيه وعقلانيه تجعلنا نستشعر حلاوة أن نفكر وأن نتعمق في التفكير أكثر إلى أن نصل إلى الجنون العقلاني . وسأبدأ في إضافة بعضا من تلك الكلمات .

وقبل أن أبدأ في إضافة تلك الإقتباسات .  وإستجابة للنصيحة . سأحاول كتابة رؤيتي الخاصة عن الرواية بالمختصر الشديد .
هي قصة حب كتلك التي نسمعها ونشاهدها ونقرأها في الكثير من الروايات . ولكن هنا وجدت شيئا مختلفا إلى حد كبير لم أكن أتوقعة أو أتصورة منذ بداية إسم الكاتب .
محمد حسن علوان هو
روائي وشاعر وقاص وكاتب صحفي سعودي . ولد في الرياض .
ولم أكن قبلا أعرف أن هناك روائي أو كاتب بتلك الجرأة أو بتلك الإحترافية في تصوير المشاعر من السعودية .
ولكن بعد تلك الرواية وجدتني أكتشف الكثير من هؤلاء . ممن أثاروا الجدل والقضايا في المجتمع .
وهذا ما جعلني أرسم ابتسامتي بشكل كبير وأذهب إلى صديقي السعودي لأخبره عن الرواية وكيف له أن يفخر لوجود مثل هذا الروائي في مجتمعه . ومدى التغيير الذي طرأ على الكثير .
القصة تحكي عن رجل أحب وعشق بطريقة مجنونة . وكانت حبه هي شخصية خائنة أنثى لعوبة وأمرأة أصفها بالساقطة . ليست لديها مباديء أو أخلاق . وهذا لا يمنع من أنه هو أيضا كان ذاك الخائن .
فهي كانت مخطوبة ولكنها لم يكن يعني لها الكثير أن تحب أكثر من رجل أو أن تعاشر أكثر من واحد . فهي من هؤلاء ( رجل واحد لا يكفي ) وكانت مشكلتة أنه إستكفى بها هي أنثى واحدة في حياته . فأنقلبت حياته رأسا على عقب .
أحبت قبلة إثنان غير خطيبها . وهو لم يعرف الحب قبلها .
تطورت العلاقة فيما بينهم بشكل سريع . بشكل لا يصدق خصوصا في الرياض . ذلك المجتمع المغلق أبوابه ونوافذة .
المغطى بتلك العبائة والخافي بين نقابة وسوادة وبياضة الكثير من الأسرار .
كان يذهب إلى بيتها وربما جلس باليومين عندها خلف بابها على سريرها ولا أحد يعرف شيئا عنه أو عنها .

والأكثر غرابة أني بعدما أخبرت صديقي السعودي عن تلك الواقعة . كان ردة الفعل عادية جدا لم أكن أتوقعها . أخبرني بعدها أنه ( عادي . كثير وأكثر من هذا ) ولكني لا أصدق . ( صدق يا أخي فهناك الكثير من القصص كتلك التي ترويها . وأنه ما دام هناك من مسك بقلمة ليكتب فأعلم أنه يحكي عن واقع أليم نعيشة أو يعيش فينا وبيننا ) . أنهي كلماتي معه بأنه مع ذلك فأنا سعيد ان يخرج أحدهم ليكشف ويحكي عن أسرار تختبيء خلف تلك الأسوار .

أرجع إلى الرواية وذاك الرجل العاشق المجنون والأكثر جنونا مما يتصورة عقل بشر . أحبها وبقى معها إلى أن جاء يوم زواجها . تركته . وهو بالتالي لم يكن قادرا على أن ينسى . فترك البلد كلها . سافر إلى فانكوفر . ومن هناك يبدأ في كتابة روايتة .
هناك يقابل ذاك العراقي وصاحبة المنزل الذي كان يستأجره هو . ليكتشف أن الآلم الذي يحملة أقل كثيرا من آلام الآخرين .

وفي الحقيقة لم يترك الكاتب شيئا لم يكتب عنه . كتب عن الأحاسيس الأسرية . عن أخته وأخيه وأمه وأبيه .
كتب عن علاقته مع الله . وكيف كان قريبا منه . ولكن من أجلها تلك المرأة إبتعد كثيرا عنه .
كتب عن المجتمع - معناه وقضاياه . عن العراق قديما وسياسة رئيسها حينها .
ويذكر بين كلماتة الكثير عن الآخرين من كتاب وموسيقيين . تجد أسماء عطور وروايات وأغنيات ....

الرواية رائعة لا شك في ذلك . وهي تستحق أن تقرأ من بدايتها إلى نهايتها . هو أيضا لم يعطي أحدا الفرصة في أن يترك بعضا منها . حتى أنه لم يسمي فصولها . بمعنى أن من أراد أن يقرأها وجب عليه أن يأخذها كلها على بعضها .
الفصل يتلوه الفصل . ولا حد فاصل بينهما .

ولا فصل بين الواقع والحاضر والماضي . ربما أيضا المستقبل . ولكن مشكلتي الوحيدة مع الرواية هو إلى حد ما التكرار . هو يكرر دائما كيف أحبها وكيف خانته . يكرر دائما إسمها ومدى انكساره أمامها . يكرر دائما مدى ضعفة . حتى أنه عندما يقرر أن يواجهها بقوه تتسلل بين كلماتة .
الكاتب لم يقدر على أن يخرجها من أي فصل من الفصول . ولا بين أي فلسفة من الفلسفات .
هي دائما موجودة . والعاشق غارق تماما بعقلة وقلبة وكيانة واحساسة فيها .

إلى هنا أكتفي . وأبدأ في الاقتباسات الرائعة لذاك الرائع محمد حسن علوان .

كنت أكثر رجال الدنيا اشتهاء لك .
وكنتِ أنتِ ، ببساطة ، حدِّي الأخير الذي لا أتمنى بعده شيئا ، من كل احتياجاتي إلى الأنثى .
لذلك ، لم يكن الحب قرارا أسعى لأخذه ، بقدر ما كان قدرا يسعى لأخذي .

السماء مليئة بالنجوم يا ولدي ، وكلها أساطير ، هناك نجمة واحدة لك فقط ، لا تلمع إلا ليلة واحدة في العمر .

لم أكن أعلم أن عشق النجوم صعب ، لأنها لا تبقى .
ولكنه قدري .

لا يكون الحب قرارا أبدا ، إنه الشيء الذي يختار اثنين بكل دقة ، ويشعل بينهما فتيل المواجهة ، ويتركهما في فوضى المشاعر دون دليل .

مريح أن أصور حزني بقلمك ، كما شكلته من قبل بحبك ، تدهشني المرأة التي تتكفل بحزني كله ، من البداية حتى النهاية .

الكتابة ، نقص المناعة المكتسبة للروح ، كما هو الإيدز ، نقص المناعة المكتسبة للجسد .

يا لحبنا ، كيف أتى ، وكيف رحل .

دائما أعتقد أن العلاقة التي نتوقع شكلها مسبقا لن تكون حبا بطبيعة الحال ، دائما يأتي قدر الحب غريبا على نسق حياتنا ، جديدا على أوراقنا وأحلامنا ، دائما يفرض نفسه كجميلة لحنية مبهرة في نوتة العمر .

ولأن وجودك في مداي كان فوق العادة ، وانفعالك بي كان خارج حدود الطبيعة ، وعلاقتنا بأسرها تحليق علوي لا تحكمه قوانين الجاذبية ، ولا اتجاهات الرياح ، كان أن استسلمت له تماما ، مثل تائب .

دائما هو الحب الأول خرافي مجنون ، حتى لو تأخر إلى أخر العمر ، يجيء مراهقا .

تذكري ماقال نزار .. (( حبك مثل الموت والولادة – صعب بأن يعاد مرتين )) .

صحيح أن بعض النساء أحيانا لا يكن أكثر من منديل نمسح به دموعنا على فراق امرأة أخرى ،
ولكن منهن أيضا ، من تمسح شريط الذاكرة بأكمله ، لتتربع عليها وحدها .

أي امرأة تلك التي ستكفيني بعد أن رفعت أنت سقف الكفاية إلى حد تعجز عنه النساء ؟

هذا السقف الشاهق ، معجزتك معي ، ومأساتي معك .

عندما تنجح امرأة في الوصول بسقف الأنوثة إلى حد تتساوى تحته النساء ، وتستحيل فوقه النساء أيضا .

لماذا هو تعويضك أكثر إعجازا من وجودك ؟

أنا الذي ظننت أن لا شيء في الدنيا أقرب لك مني ، كما هو لا شيء في الدنيا أقرب لي منك ، اكتشفت أخيرا أن الكلمات التي يقولها عاشقان في لحظة عناق ، والوعود التي يقطعانها في غمرة بكاء ، لا يجب أت تؤخذ بجدية

أنا الذي لا تقتلني أحزاني بقدر ما تقتلني أحلامي ، آمنت أنه يجب أن أتخلص من الأحلام الزجاجية التي انكسرت وإلا آذتني شظاياها .

لأن رحيلك ، بالفعل ، كان خسارتي الأكبر في بورصة الحياة .

أريد أن أفهم لماذا لا يكمل الحب دائما ما بدأه ؟

لماذا يستغل دائما دهشتنا به ليرحل ؟

لأن كل الأشيءا ، عندما ننهار ، تسخر منا .

بكل هذه البساطة التي تكاد تخرج عقولنا من جماجمها تقلب الأقدار حياتنا .

لكي نكون بشرا كما خلق الله البشر ، لا بد أن تنمو في بطوننا شهوة الجسد ، وفي عيوننا حب الدنيا ، وتظل نلبس فيها ومنها ضعفا فوق ضعف ، مقتربين أكثر وأكثر ، من حقيقتنا البشرية الأولى .

أشهى رغباتنا نراها في مرايا الآخرين .

لا توجد امرأة قوية ، هناك رجل ضعيف .

البسطاء تجري على ألسنتهم النبوءات أحيانا ما دامت عقولهم لا تصنع الحكمة .

هل كان ريختر مقياس زلازل حقا ، أم آثار امرأة على رجل ؟

إن الله حين أراد أن يخلق حواء من آدم لم يخلقها من عظام رجليه ، ولا من عظام رأسه ، وإنما خلقها من أحد أضلاعه ، لتكون مساوية له ، قريبة إلى قلبه .

لم يكن هذا عادلا ، أنا الذي ينتابني الحب لأول مرة ، كيف لي أن أنظر إلى ما هو أبعد من عتباته الأولى حتى أخاف من الفراق ، كيف لي أن أبيع إبهاره الأول ، وجنونه الأول ، ولذته الأولى ، اتقاء لألم مستقبلي لن يكون إلا بعد أشهر .

بقدر ما استمتعت بك ، ها أنذا أتعذب بك الآن .

عندما لا يمكن للحياة أن تستمر ، لابد أن نحتاج إلى وقفة طويلة للحزن ، الحياة تكره أن نتجاهل ضرباتها لنا ، وترفض أن نستمر فيها دون ان نقف عديدا ، لنعلن انهزامنا أمام سلاحها القدري .

إننا نقدم لها شيئا من الحزن كلما احتجنا مزيدا من العمر ، وعندما تنتهي أحزاننا ، أو تتجمد في أضلاعنا ، نموت ، بين الموت والحزن تواطؤ وتناقض ، الموت الذي نظنه بداية حزننا هو نفسه نهاية حزنه ، لذلك لسنا في حاجة لأن نخشى الموت ، ولكنا نخشى أن تستمر بنا الحياة ونحن حزانى .

قرأت مرة بحثا علميا يقول بان الأصوات التي تخرج منا لا تنعدم ، إنها تأخذ في الخفوت تدريجيا فحسب ، حتى لا تعود تدركها أسماعنا ، بينما تستمر مسافرة في الأثير إلى الأبد ، وأنهم ربما اخترعوا جهازا يعيد تضخيم هذه الأصوات التائهة من حولنا .

منذ آلاف السنين ، المنفى هو مكان آمن للحزن .

ولكني أؤمن أن الطعنة الواحدة أشد إيلاما من الطعنتين ، والجرح يكون أكثر وجعا عندما يكون بقية الجسم سليما ، وأنا أردت أن أشتت أفكاري بين عدة أحزان حتى لا ينفرد بي حزن واحد ، فيقتلني .

وأنا أحتاج أن يربت على كتفي أي شيء ، ولو كان قطرة مطر .

الانفعال العاطفي الكامل ، لغة إقليمية ، يتكلمها بطلاقة رجل جرب الحب ، وامرأة لم تجربه .

كل حب جديد ، ينزع من عيني الرجل غشاوة ما ، ويلبس على عيني المرأة غشاوى أخرى .

تلك النجمة اللامعة التي تراها في السماء ، إنها أقرب إليك من أن تفي لك امرأة عشقت رجلا قبلك .

قلوب النساء تشبه غرف الفنادق ، يتناوب عليها النزلاء ، ويبقى الفندق بأسره ملكا لشخص واحد .

امرأة مثلك تشبه الوطن الكبير ، كلما أزداد اتساعا أرهقنا أكثر في حماية حدوده .

الرجل درع المراة الواقي ضد كل ما هو خارجي ومؤذ ، والمرأة درعه الداخلي من انقلابات روحه على جسده ، كلاهما يحميان بعضهما .

وإذا كانت المرأة قادرة على الاستغناء عن الرجل ، وحماية نفسها استنادا إلى المجتمع والقانون ، فقد لا يجد الرجل ما يغنيه عنها ، فليس في قوانين الدنيا ما يحمي أرواحنا من الانهيار والتفتت لشح الحنان .

المرأة هي الأقوى دائما في معركة الحياة ، ولو نشبت هذه المعركة يوما ، لرفع الرجال الرايات البيضاء قبل النساء .

نحن نبوح بالأسباب الكبيرة ، المقنعة ، الدامغة ، بينما الأشياء الصغيرة قد نخفيها خجلا أو هروبا من صعوبة تعليلها ، هذه الأشياء الصغيرة قد تكون هي المسؤولة عن صنع القرار برمته .

في أول الحب فقط يأخذنا السهوم ، أما في حزنه فما يأخذنا هو الاستسلام لسطوة الحياة حتى بنظراتنا .

كلها استسلام على كل حال ، هذا للحياة التي تأخذ شكل الحب ، والآخر للحياة التي تأخذ شكل الحزن .

أبحث في وجوه الناس عن لقمة عيشي ، ولقمة عقلي .

العينان دائما فتحتان كبيرتان في صندوق النفس .

السماء كل لا يتجزأ ، هذه نفسها سماء بلادك وبلادي ، الأرض فقط يقطعها البشر .

كنت أفكر فقط إذا ما كانت مشاعرهم تتغير إذا تجاوزوا حدود الوطن .

أحيانا أفتش في حياتي عن شيء أعيش لأجله ، ولا أعود بشيء ، ومنذ ان فتشت عنه آخر مرة قررت ألا أعود إلى هذه الحماقة مرة أخرى .

أحيانا يعد الماضي ، بخراب القادم .

إنه لا يموت ، يظل ينعق كالغراب في حجرات الذكرى ، حتى يلفت الأنظار .

إننا نشتهي الموت ، عندما نشعر أن موتنا سيحدث انقلابا ما في الكون ، ونتمنى الموت ، عندما نشعر أننا أتفه من أن يغير موتنا شيئا .

فرق بين الاشتهاء والأمنية .

ذاكرة الرائحة أشد ضراوة في إلحاح الشوق ، وأكثر احتكاكا بجدران القلب .

- أستخدمه يا سيدتي ، ليست كل العطور تستخدم للجسد .
- لأي شيء تستخدمة إذن ؟
- للذاكرة .

أحيانا أفكر : أيهما أكثر نقاء ، وأكثر نفعا لنا ، الطيبة المنعكسة عن سذاجة ، أم الطيبة المستمدة من فهم عميق لهذة الحياة ؟

على هامش الحزن ، صرنا أصدقاء .

أكثر الأماكن دفئا أحيانا وجوه المسنين ، إنها تريد أن تخبرنا ، نحن الذين ما زلنا نتسكع أول الطريق ، عن الكثير من خبايا الحياة ، ولكن صمت هذه الوجوه يترك لنا تنوعا ثريا للاعتبار .

بالنسبة لي لم أعد أدري بماذا تفيدني إجابة لم أكتبها بيدي ؟،لماذا نسأل ما دامت الأقدار هي التي تجيب في النهاية ؟، أسئلتنا كلها غثيان فكري لا معنى له .

لديها أحزانها هي الأخرى ، الحزن عنصر ضروري لنكون بشرا ، أما السعادة فشيء استثنائي ، وجوده
أو عدمه لا يؤثر في إنسانيتنا .

لن يمسح أحد خيبتك ، حاول أنت أن تعتبرها مجرد حقيقة لم تتوقعها فحسب .

لا شيء في الدنيا يستحق أن نتحول إلى جمادات .

أنا لا أستلذ بحزني ، ولكن نسيان حبيبتي حزن أكبر .

بعض الأفكار لا تستحق إلا السقوط .

تجاهل حاجتك إلى ما تفقد .

لأول مرة أفهم معنى أن أكون واحدا ، فتبعثرني امرأة حتى الفوضى ..

ولأول مرة أجرب الإحساس بالرضاء المطلق من الحياة ..

ولأول مرة أعرف كيف يمكن أن أشتعل ، ولا أحترق ..

وأتشقق ، ولا أنكسر ..

وأدخل في غيبوبة ، ولا أموت ..

لا تثقي فيمن يقبلك مفتوح العينين .

إننا لا نثق في من نحبهم دائما ، في الواقع نحن نتجاهل مسألة الثقة معهم تماما .

بعض أنواع الطيور لا تتناسل في الأقفاص المغلقة .

كنت أستغفر الله خفية منك كلما انتهى التحامنا ، لم يكن يؤرقني إلا أن يعاقبني الله على عدم تعففي عنك ، بحرماني منك .

حتى معايير العقوبات اختلفت .

ستدرك بعد حين أن آخر ما يمكن أن تحترمه الأشياء الأخرى على الكوكب ، هم البشر .

دائما أكره الغروب ، لا أراه إلا تآمرا على النور ، يقف البشر أمامه عاجزين كل احتضار يوم ، إحباط كوني متكرر ، يبعث في أجسادنا الضعف ، مثلما يبعث في الأفق الظلام .

تخيل ضعفه وهوانه وهو لا يملك حتى القدرة على السكون ، تخيل أنت أن تفقد يوما ما كل شيء ، حتى قدرتك على الموت .

لن تترك الأشياء واجباتها الكونية من أجلنا .

لم أعد أدري في هذا الزمان من الذي ضربت عليه الذلة والمسكنة فعلا ، لا نريد أن يكون لنا أثر بارز في بلاد غريبة ، نريد أوطانا لا يطردنا منها أحد ، فحسب .

كل إنسان عربي يطأ لأول مرة هذة الأرض مهاجرا من وطنه ، إنما يؤرخ لظلم ما .

لا تكن يائسا كرجل ، كن طموحا كإمرأة .

جبروت لسانة يعجزني كثيرا ، وأنا لساني فقد العديد من مهاراته الحوارية لطول ما احترف الصمت .

في الشرق وطن يحترق ، وأنا بعض هشيمه المتطاير .

لأننا عندما لا نستطيع أن نضمد الجراح ، نسود الشهور .

بقي عندنا تسعة أشهر تنتظر سوادها ، ما دامت فرشاة العرب لا تلد إلا السواد .

يقول التاريخ : القعر دائما ، هو المكان الذي يتساوى فيه الضحك والبكاء .

عندما يعجز الوطن أن يمنحنا أكثر من صدوع ضيقة لدفن أبنائنا ، هل نبقى ؟

لم تبق قامة عالية في وطن الخوف إلا قامة الموت ، وقامة المهيب .

وأتعلم اللامبالاة المتوازنة ، التي لا تجعلنا نبدو بلهاء ، ولا حزانى .

عندما أصطدم بأقوياء لا تختلف ردة فعلي عن اثنتين ، الانطواء ، أو الارتماء ، طالما كنت ضعيفا ، وطالما عالجت ذلك بفكرة أنني كلما كبرت صرت قويا ، وأنهم لم يولدوا أقوياء ، والذي ولد قويا هو حصيلة انتفاخ فارغ .

طالما كتبت في حالة ضعف ، ولا أدري كيف شكل الكتابة في حالات القوة .

لأن ضعفي شيء صعب ، إنه طبقات متغاشية ، طبقتها الأقدار والظروف والمجتمع في خزانة الروح .

سئمت من تكرار محاولة استيلاد القوة من ضعفي ، تربية العضلات في الجسد الواهن .

من الصعب أن نعيد تشكيل الأشياء التي جفت .

لا أعرف لسانا يخون صاحبه كما يفعل لساني .

أحتاجك لأني شعرت أنك الشيء الوحيد الذي يمكن أن اكمل به حياتي بسعادة ، المرأة الوحيدة التي يجيب أن تقف ورائي ، لأكون عظيما .

عندما أحببتك ، شعرت لأول مرة كيف طعم النوم تحت غطاء .

لأنك جئت تمام لتكملي كل جوانب النقص في حياتي .

هل تعلمين أي إنسان سأكون عندما تصيرين أنت عيني التي أبصر بها ، وأذني التي أسمع بها ، وفمي الذي أتكلم به ، ويدي التي أمدها إلى الحياة ؟

أيتها الوريثة الوحيدة لعرش الأنوثة ،

امنحيني مجدك ..

يا امرأة تمنح الأمجاد .

إذا أردت لحبك أن ينجح ، أترك الدفة للأنثى ، إذا أردت لزواجك أن ينجح ، أمسك الدفة انت .

عليك أن تتعلم كيف تمشي وحدك عندما يتخلى عنك الآخرون ، أو حتى تتعلم القفز على رجل واحدة .

خذ رجلا خشبية ، إنها أكثر وفاء من أرجلنا أحيانا .

اتعلم يا بني لماذا يموت الكهول أخيرا ؟، ليس لأنهم استنفدوا سنواتهم ، وما تبقى لهم من العمر ، ولكن لأنهم من خلال سنواتهم وعمرهم فهموا الحياة للأسف ، وعندما يفهمونها ، تطردهم هي بدورها ، ليظل ما فهموه سرا تحاصره قبورهم ، وأوراق ذكرياتهم .

لا تفهم ، قف عند السطر الأخير دائما ، ولا تقرأه ، السطر الأخير دائما مسموم يا بني ، حاذر أن تلقي بعينيك عليه .



ما أوفى أن يقبل رجل دمعة نزلت من أجله .

لأنك امرأة أسهل ما تفعله تغيير العقائد .

ولكن من جرب العشق يعرف انه يشبه التنفس ، لا بد أن يتكرر لنظل أحياء .

لم يعد الحب سلعة هذا الزمن ، العشاق الآن مثل هواة جمع العملات القديمة ، قليلون ، فارغون ، ومتهموت بغرابة الأطوار .

صار حبي لك معقدا كشفرة ، فلسفة عميقة أطبقها بكل حذافيرها ولا أفهم منها حرفا ، لأن فهمها كفر .

أي رجل في الدنيا يحلم بامرأة كما أحلم بك أنا ؟، ينام ويصحو على أمل ويأس ، ويظمأ ويروى بذات الكأس ، يعيش لأجلك ويموت بك كل يوم ، إذا لف الليل غرفته بكى لك ، وإذا فتح الصباح نافذته شكا إليك ، إذا أشرقت الشمس قال مساء تعود ، وإذا غربت قال غدا تعود ، وانت أبعد من شروقها وغروبها .

وأنت صبحي وممساي ، ومماتي ومحياي ، وآخرتي ودنياي .

الحب يستحق أن نتعب قليلا من أجله ، لنحيا طويلا في جنته .

القليل من الغبار الذي قد يثور يغسل عيوننا ، لتعود الرؤية بعده أصفى ، والأفق أوسع .

فعل ما قد لا يقودنا إلى السعادة ، ولكن لا سعادة بدون فعل ما .

وكأن قلبي صار إناء من الزجاج ، لا فرق بين من يكسره جادا أو مازحا .

ليس عندي إيمان بغيرك ، فكل المسافات التي أهرب فيها تقود إلى عينيك في النهاية .

الحب لا يمكن تركيبه متى نشاء ، مع من نشاء ، بل هو الذي يختارهم ، ويأخذ من أنفاسهم ، ونبضات قلوبهم ، ويعجنها ببعض ، ثم يتركهما لبعضهما ، إما أن يؤمنا ، أو يكفرا .

لا حب يأتي مع التيار يا حبيبتي ، الحب مثل الأنبياء ، يبشر بالسعادة ، وينذر من الشقاء ، ويحمل بين يديه القنديل الهدى السني ، ويمشي وحده في الطريق المظلم ، ولا يتبعه إلا قلة .

هل اللذة في الندرة أم في الدوام ؟

أكذب الحب عندما يرى العاشق في جسد معشوقه مكانا وضيعا ، يستنكف أن يضع قبلته عليه .

ستدرك أنك فارغ عندما تتحقق أحلامك الصغيرة هذه .

الحب هو حب الله ، الوطن ، والحياة ، قالها أكثر من مرة .
أما حب كهذا الذي أتجرع غصصه ، فحماقة بشرية تتكرر على مر القرون ، لتؤكد أن الإنسان مخلوق ناقص ، لن يفهم أبدا إلا إذا أتاه خبر السماء ، وسيظل يمد يده في كل جحر من الحياة حتى يموت وليس في جسده شبر لا تسكنه ندبه ، أو لدغة ، أو أثر حرق .

جميل أن يجعلنا الحزن نبتسم أحيانا هو الذي يقتلنا بكاء ، شر البلية ربما ما يجعلني أبتسم ابتسامة خلفية كهذه

الحب ككل القضايا الكبرى في الحياة ، يجب أن تؤمني به بعمق ، بصدق ، بإصرار ، وعندها فقط تحدث المعجزة .

الوطن الذي لا يفهمنا يشبه الوطن الذي يطردنا ، كلاهما وحش .

وعندما يشتعل فتيل الثورة في صدر الإنسان ينمو عنده الهدف الواحد .

الثوري ليس من يتمرد ويعارض ، إنه صاحب الهدف الوحيد الذي يجاهد من أجله .

لهذا نجد سجناء الرأي أسعد من سجناء الجرم ، ولهذا نجد وجوة الشهداء بيضاء ، ويموتون سعداء ، رغم أنهم خسروا كل حياتهم ، ولكن حياتهم كلها في الأصل ، لم تكن هي هدفهم .

لا تحزن إلا على شيئين : فوات هدفك ، أو انثناؤك عنه .

بعض الجراح نتألم لوجودها وليس لإيلامها ، جرح بعد جرح نفقد الإحساس بالألم ، ونلتفت لمواجهة الأقدار مرة أخرى .

الإحساس بالذل مؤلم ، بينما الذل نفسه قد ينسى .

إن أحدا لم يبلغ السعادة طيلة سنة ، هو يمشي في الطريق الخطأ حتما ، السعادة على بعد أيام منا ، ولكنا نجهل الاتجاه .

نحتاج للظروف الخارجية أحيانا لتساعدنا على الإنقلاب ، مثل السلحفاة التي انقلبت على ظهرها ، لا يمكن أن تعود إلا بمساعدة خارجية .

الحياة ليست إلا محطات حزينة ، وأخرى مشوبة بالحزن ، نسميها ، مجازا ، سعيدة ، وما يبقى في ذاكرتك من الماضي يكون بقدر ما كانت آلامك فيه .

الشخص الذي ليس لديه ما يخسره يكون أكثر اندفاعا ، وأشد تدميرا .

اتخاذ قرار خاطيء خير من عدم اتخاذ أي قرار .

المشي وحيدا برد بحد ذاته .

هناك رجل سيقاتل من أجلك ، وكأنك عقيدته .

هل أنت إلا سماء ؟

وهل أنا إلا طائر شمالي لا يدري متى تنتهي هجرته ؟

لا تحتوي كلمة الحب الأولى ضمنيا عهدا بالإخلاص .

أي الأجزاء أشهى في جسد عاشق ؟, ربما قلبه .

عندما يعتذر الرجال ، فإن نصف اعتذارهم عادة تضحية .

ونصف كرامتهم ، قرابين تقدم للحب .

عناد أنثى قد يمنعها أحيانا من إدراك حجم الأجزاء التي احترقت في قلب حبيبها .

أحيانا نشتهي الموت ، نظنه أرحم بنا من هذه الحياة .

أركان السعادة ، شيء تقوم به ، وشيء تحبه ، وشيء تأمله .

آثار القيود على المعاصم توهمنا أحيانا أنها ما زالت قيودا .

من قال أن الأنوثة تهرم ؟

أعجب لامرأة تريد أن تعيش حياة طبيعية ، بينما تجعل حياتي كلها تسير في الاتجاه المعاكس للطبيعة تماما .

أن ترتبط بأنثى أمر حتمي ، ولكنه ليس ضروري .

الحب هو الرغبة الأزلية التي تجول في فطرتنا ، إلحاد صغير لا نعرف سببا لنشوئه ، ولكنه حين يعلن العصيان المدني في البلد يكون هو أول المتمردين ، وأول الشهداء ، وأول الخونة .

لا يوجد شيء بعد الحب ، الحب لا ينتهي أساسا .

أتعتقد أن ثمة ذنوب يمكن أن تغتفر ؟

بالنسبة لي ليس عندي ذنوب تقبل المغفرة ، ولكن عندي ذنوب تستحق أن نتحمل عذابها .

بعض الصراحة المطلقة أحيانا تضر أكثر مما تنفع .

مناسبات الحزن ، تجعلنا نبكي على كل الأشياء التي فقدناها ، وأورثتنا حزنا ما ، في الماضي .

كم من الأحلام كان علي أن أتناساها حتى يتحقق لي هذا الأخير .

قضية الأحلام هذه تزداد تعقيدا في أول العمر .

بقدر ما تكون أحلامنا جميلة مثل الطيور ، بعضها يحلق في الأفق ، وبعضها يحط على أشرعة الصيد ، وبعضها ينام بين دموعنا . بقدر ما تختفي كلما كبرنا ، فلا نعود نراها ، أو تموت في أيدينا . وتتعفن ، وتؤذينا رائحتها .

أحلام كبرى ، صرنا نتمنى ألا تتحقق ، لأن تيار حياتنا لم يعد آمنا للسباحة .

وأحلام صغرى ، لم تعد ذات قيمة ، لأن تحققها صار يشبه احتفالا صغيرا ، في مدينة منكوبة .

بالعكس ، أجمل حب هو الذي يجيء خاليا من الأطماع .

أنا ما زلت أحتفظ بأمل صغير ، ولكني إذا يئست فسيكون يأسي ممحاة ضخمة تمسح من لوح أقداري كلمة عاشق ، وربما تركت مكانها حاقد .

بعض الغرور يجعلنا نبكي أحيانا .

هكذا ، بكل بساطة لأن المباديء كلما كانت أكبر ، كلما كانت أوضح .

إما أن تمدي يدك إلي بطوق نجاة حتى لا أغرق ، أو أتعلق أنا بك فنغرق معا ، لا أحد يلوم غارقا إذا تمسك بالحياة .

أنا أؤمن أن أبلغ ما يتأثر به المرء من آخر ، شخصيته ، لا حاجة للكلام ، والأفعال ، والمحاضرات ، والجدل .

إننا نحب الأشخاص بسبب ما عملناه في سبيلهم من خير ، أكثر مما نحبهم بسبب عملهم الخير لنا .

الرسم والكتابه : كلاهما تضييع متقن للحياة في عقدة المساحة البيضاء .

أن تكتب يعني أن تفنى عمرك في محاولات تائهة لشرح ذاتك للآخرين ، الآخرون هم الناس الذين لا يأبهون بك أصلا ، وعندما تغيب يهتمون بها ، لأنهم يستغلون محاولاتك تلك لشرح ذواتهم من خلالها .

كلنا يصر على فهم الحياة من ذاته فقط ، لا أحد يثق بعيون الآخرين .

ستعيش وحدك ، وتموت وحدك .

مثلما لو عشت معهم ، ومت معهم ، لا فرق .

ولكن التمرد عن بعد لا يفيد ، عد إلى وطنك ، وسيكون لثورتك هناك جدوى تلمسها ، ربما تتغير معها حياتك ، لا تنفجر في كهف ، لا تشتعل كفتيل سجين في قارورة مغلقة ، لن يلتفت أحد لموتك إذن .

إنها مدينة تجعل المنفى يبدو مثل نزهة صيفية ، فتخدعك ، أو ربما تجعله يشبه كتب الفلسفة تتناسل في عقولنا حتى لا تبقي فيها موضع فكرة .

أنا الذي أكره الوحده حتى الموت ، وأكره الموت حتى الوحدة .

وجوه شاحبة على قوارع الطريق ، وجوه لم يزرها الرضا منذ سنوات ، تعيش في المنفى .

لا يفهمون أنفسهم ، ولا يملكون أحيانا تفسيرا لاستيقاظهم كل صباح إلا كونهم ما زالوا أحياء .

عجيب أمر الصداقة ، هذه العلاقة التي لا قيد عليها من التكون في أي وسط ، وأي محيط ، وبين أي اثنين قادرين على وصلها بين روحيهما ، وهي الصداقة ايضا تلك العلاقة التي تنشأ داخل العلاقات الأخرى ، بل تقيم نفسها كضرورة لاستمرارها ، إنه الشعور الذي يقف جانب الحب ، بنفس المستوى ، ودون أن تتعلق به أي من عيوب الحب ومساوئه .

لم أكن لأرضى منك بالقليل دون أن أشتاق للمزيد .

هل تعلم أن الحزن بحد ذاته شجاعة ، عندما تحزن فأنت تتخذ موقفا من الحياة بأن ما تفعله بك لا يناسبك تماما

الجبن والخوف هو أن تعتقد أن الحياة لن تأبه بك ، وأنك إن وقفت للحزن ، فستمضي الحياة دونك ، وتخلفك وحيدا ، هذا الركض الخائب في أعقاب الحياة ، هذا التمسك المذل بأذيالها هو الخوف ، هو الجبن بعينه .

فبعض الدموع تشوه الحقائق ، وبعضها تختصر النهايات الشاقة .

كل ما في حياتي يسألني عنك .

ذوي القامات الطويلة عندما يسقطون ، تكون سقتطهم مميتة .

ولكنها فطرة حياة ، لا أدري لماذا يرفضها البعض رغم اعتدالها ، أن نعيش حزانى ، فلماذا التشاؤم ، لقد كفانا خالقنا هذه الفلسفة (( لقد خلقنا الإنسان في كبد )) .

إنه قدر إلهي إذن .

أننا نألف أحزاننا أحيانا ، كما نألف بيوتنا .

قد أسعى لمحو أحزاني ، ولكني لن أجرؤ على استبدالها بحزن مجهول ، لن أقامر على طاولة الحياة ، وحشة هذا الحزن المجهول أشد علي من حزن قديم أليف .

التردد في الحب الأول قد يصيب قلبي بالشلل .

ليس عيبا ألا ندرك ما نتمنى ، ولكن العيب الكبير ألا نسعى لما نتمنى .

بعض الإصغاء الصامت أحيانا يجدي أكثر من كلمات المواساة المهينة .
والحقيقة اني تعرفت على الرواية من  قراءة في سقف الكفاية .
للكاتبة شيماء علي صاحبة مدونة قهوة بالفانيليا
لتحميل الرواية اضغط هنا

9 التعليقات

L.G. يقول... @ 8 أغسطس، 2013 2:58 ص

محمد علوان شخصية هادئة رزينة تستحق الاحترام بدأت قراءة تلك الرواية ومن شدة تأثيرها في توقفت عن القراءة لأنها ادخلتني في حالة من الحزن الشديد محمد تقريبا كل كلماته تستطيع أن تقتبسها لذا لا تمل من مرادفاته التي تشرح نفس المعنى ولكن بكلمات اكثر حكمة
محمد كاتب واعد بحق
بس كنت افضل تكتب رؤيتك يا شرقاوي عن الرواية م بس اقتباسات
تحياتي

SHARKawi يقول... @ 9 أغسطس، 2013 10:02 م

أشكرك أستاذتي على مرورك وردك الأكثر من رائع . وفي الحقيقة لم أعرف كيف سيكون ردي على ما ذكرتية . فهو حقيقي تماما فيما يخص الكاتب وما يخصني أنا .

اقتباس ( محمد علوان شخصية هادئة رزينة تستحق الاحترام بدأت قراءة تلك الرواية ومن شدة تأثيرها في توقفت عن القراءة لأنها ادخلتني في حالة من الحزن الشديد محمد تقريبا كل كلماته تستطيع أن تقتبسها لذا لا تمل من مرادفاته التي تشرح نفس المعنى ولكن بكلمات اكثر حكمة
محمد كاتب واعد بحق ) هو كما ذكرتي . وفي الحقيقة أنا لم أعرفة قبل تلك الرواية . وبعد أن بحثت عه وعرفت أنه حاصل على جائزة أصغر روائي . ذهبت لصديقي السعودي لأخبره عنه وأحدثة عن مدى جمال كلماتة وموهبته . وأنه من الرائع أن يكون من بلده روائي وكاتب رائع كمحمد حسن علوان .
كل ما وصفتية به صحيح تماما . هو كاتب استحقت كل كلماتة الاقتباس .

أما بخصوصي أنا.. اقتباس ( بس كنت افضل تكتب رؤيتك يا شرقاوي عن الرواية م بس اقتباسات )

أحترم نصيحتك . وهذا ما أحتاجة أنا بالفعل أن يوجهني الأكثر مني معرفة بأمر الكتابة وكيف لها أن تكون . فأنا ما زلت أحاول جاهدا أن أعرف خريطة ترتيب الحروف بجانب بعضها البعض لتتكون بها كلمات تتلوها كلمات للوصول في النهاية لما هو مطلوب اثباتة

ما حاولت انا فعله وما جعلني أتناسى أو أتساهل في فعل أخر كان ربما أكثر أهمية . هو أنني حاولت أن أخبر البعض - ممن لا يعرفون هذا الكاتب وتلك الرواية - بهما . فأضفت رابط الرواية للتحميل . مع بعض الاقتباسات .وايضا لم انسى رؤية كاتبة أكثر احترافية والموضوع كان فقط لنشر الجمال لا لصنعة . فأنا أجد نفسي أحيانا عاجز على أن أخلق بعضا منه . فقط ما أستطيع أن أفعله هو أن أنشرة وأخبر به الجميع .

هذا لا يمنع أنك محقة فيما ذكرتية . أشكرك أستاذتي . وها أنا ذا أحاول جاهدا أن أعود إلى الموضوع لأضيف فيه رؤيتي السازجة .

تشكراتي . كامل احترامي وتقديري .دعواتي وتحياتي . مع كامل أمنياتي لدوام التواصل وتقديم النصائح .

شركة تنظيف منازل بالاحساء يقول... @ 29 يوليو، 2017 11:58 م

شركة تنظيف منازل بالقطيف هي الشركة الاولي بالقطيف لتنظيف المنازل والشقق والفلل والبيوت والقصور والمجالس والكنب والسجاد والموكيت والتي تعد افضل شركة تنظيف بالقطيف , فتقدم شركة تنظيف المنازل بالقطيف افضل خدمات النظافة الشاملة لجميع اركان المنزل وكل ما يحيط به بالاعتماد علي كافة الادوات الحديثة والعمالة الماهرة بالاضافة الي خبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف ومكافحة الحشرات , فاذا اردتم الحصول علي منزل امن نظيف خالي من الحشرات والحصول علي نظافة مثالية للارضيات والمفروشات بالجودة والمواصفات القياسية وباسعار رخيصة ومناسبة فلا تترددوا في الاتصال بشركة المثالي جروب للتنظيف بالقطيف فحقا هي افضل وارخص شركة تنظيف بالقطيف فلدينا
شركة تنظيف بالقطيف

شركة تنظيف منازل بالاحساء يقول... @ 30 يوليو، 2017 12:02 ص

افضل شركة تنظيف منازل بالاحساء - شركة المثالية للتنظيف بالاحساء تقدم لكم افضل خدمات التنظيف ومكافحة الحشرات بالاحساء وتضمن لكم العيش في منزل نظيف امن خالي من الحشرات بجودة ودقة عالية وبمواصفات قياسية واسعار رخيصة فمع شركة تنظيف منازل بالاحساء انتم دائما في امان

شركة تنظيف منازل بالاحساء

شركة المثالية للتنظيف بالاحساء

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 21 أغسطس، 2017 12:13 م

شركة المثالية للتنظيف
شركة المثالية للنظافة الشاملة
شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
المثالية للتنظيف الاحساء
شركة المثالية للتنظيف بالقطيف
المثالية للتنظيف بالقطيف
المثالية للتنظيف سيهات
شركة المثالية للتنظيف بالاحساء
المثالية للتنظيف بالاحساء
شركة المثالية للتنظيف بجدة
شركة المثالية للتنظيف بالطائف
شركة المثالية للتنظيف بمكة

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 21 أغسطس، 2017 12:15 م

شركة المثالية لمكافحة الحشرات
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالدمام
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالخبر
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالجبيل
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالقطيف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالاحساء

شركة المثالية لمكافحة الحشرات بجدة
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالطائف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بمكة

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 21 أغسطس، 2017 12:48 م

شركة تنظيف بالقطيف
شركة تنظيف منازل بالقطيف
شركة تنظيف مجالس بالقطيف
شركة تنظيف خزانات بالقطيف

شركة تنظيف كنب بالقطيف
شركة تنظيف مطابخ بالقطيف
شركة تنظيف مكيفات بالقطيف

شركة مكافحة حشرات بالقطيف
شركة مكافحة النمل الابيض بالقطيف
شركة شفط بيارات بالقطيف
شركة كشف تسربات المياه بالقطيف

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 21 أغسطس، 2017 12:49 م

شركة طيوب لتسليك المجاري تعد الشركة الاولي بالمنطقة الشرقية لتسليك المجاري وشبكات الصرف وبالوعات الصرف للمطابخ والحمامات باستخدام افضل الاجهزة الحديثة وامهر العمالة المتخصصة والمدربة علي تسليك مجاري المياه وسبكات الصرف وفق القواعد الاساسية لتسليك المجاري فتعد شركة طيوب لتسليك المجاري خير صديق لراغبي تسليك مجاري المياه فلديها افضل شركة تسليك مجاري بافضل جود وارخص الاسعار بجميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية فلدينا الخدمات الاتية

شركة طيوب لتسليك المجاري
شركة طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
شركة طيوب لتسليك المجاري بالدمام
شركة طيوب لتسليك المجاري بالخبر
شركة طيوب لتسليك المجاري بالجبيل
شركة طيوب لتسليك المجاري بالاحساء
طيوب للمجاري
طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
طيوب لتسليك المجاري بالمنطقة الشرقية

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 11 سبتمبر، 2017 11:48 ص

تتوافر لدينا افضل خدمات التنظيف ومكافحة الحشرات وتسليك مجاري المياه وبالوعات الصرف بالمنطقة الشرقية فتعد شركتنا افضل شركة خدمات منزلية بالمملكة العربية السعودية فلدينا جميع خدمات التنظيف للمنازل والشقق والفلل والمجالس والبيوت والكنب والمفروشات بجميع انواعها كما يتوافر لدينا خدمات مكافحة الحشرات وابادتها ابادة تامة وبلا رجعة نهائيا من خلال افضل المبيدات الالمانية القوية ولدينا قسم خاص لتسليك مجاري المياه وبالوعات الصرف للمطابخ والحمامات وشبكات الصرف الرئيسية والفرعية للمزيد تواصلوا معنا عبر الروابط التالية

http://basmit-eldammam.com/
http://basmit-eldammam.com/2017/02/10/%D8%A7%D9%85%D8%B3%D8%AA-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D9%8A%D9%81/
http://basmit-eldammam.com/2017/07/23/%D9%88%D8%B1%D8%B3-%D9%84%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A1/
http://basmit-eldammam.com/2017/09/01/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%B7%D9%8A%D9%88%D8%A8-%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A-2/
http://basmit-eldammam.com/2017/02/16/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%81/

http://basmit-eldammam.com/2017/01/22/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%81-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D9%8A%D9%81/
http://basmit-eldammam.com/2017/01/22/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%AD%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D9%8A%D9%81/
http://basmit-eldammam.com/2017/01/22/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B6-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D9%8A%D9%81/

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .