| 0 التعليقات ]


تركت قلمي بعيدا عني
 وأبعدت يدي عن تلك الأزرار الصغيرة
 وودعت تلك الحروف مبتعدا عن كل تلك الكلمات
وبقيت وحيدا أحدث نفسي كثيرا عن الكثير من الأشياء
 وأخذت أسأل نفسي وأتسائل عن تقديري للأشياء
 راجعت بعض الرسائل القديمة والصفحات
 وتجولت بين تلك الألغاز لأفهم منها ولو القليل من الذي فات ويبدو أنة قد مات
 وراودني سؤال عن الكيان والحب في كل الأزمان
كيف فهمناه وكيف عايشناه

أحبك . كلمة أقولها لك وأحسها ولكن إن لم تحبني فأكرهك
أحبك فإن لم تحبني تركتك
أحبك لتحبني فإن لم تحبني فالموت لقلبك
ما هذا الحب المشروط ؟ ما هذا الكره الموجود ؟
وكأننا بهذا نحب ( كسر الـ ح ) لنحب ( فتح الـ ح ) فقط 
وما أعرفة أنا اني أحب فقط للحب
 أحب لأن قلبي لا يستطيع أن يعيش بدون حب
 أحب لأن الحب يحتاج أن أوهبه قلبا صافيا راضيا وهذا قلبي
 أحب لأرى حبي يكبر لا يصغر
 لأرى فيه الماضي والحاضر والمستقبل
 أحب لأرى أحلامي ومستقبلي وتطلعاتي
 أحب فقط من أجل الحب . أحبك ولا أريد منك حبا زائفا تائها
 أحبك فقط لأن الحب أسمى المعاني والأحاسيس الموجودة
 فأردت أن أعطي لكى أسمى المعاني فأحببتك 
أحبك بمعناها الحقيقي دون أحلام خيالية غير واقعية

مع حزني الشديد لما وصل إلية الحال
 إبتعدت بعقلي بعض الشيء لكي لا يدمع قلبي
 أبتعدت لأبحث في شيئا أخر غير الماضي وما كان
 وتجولت بين الحاضر وما يكون وكيف أصبحت عليها الأمور
 لأجد أيضا الحب في طريقي لا شيئا أخر
 وكأنة يترقبني يترقب تحركاتي وتصرفاتي
 يترقب عيناي ويداي . ليفاجئني بحب أخر أنقى وأصفى
 وهذا ما توصل إلية الحال
 ألم تستمتعي بهذا الحب الجديد
 حب يستحق كل يوم التجديد
 حب كان قد غطت علية الأيام من الغبار كما كانت تغطى تلك الكتب وأفكار تلك الكلمات .
 أعندما أذكرك بحقيقة الأمور
 بالواقع الملموس
 تنسي لي كل تلك الأمور
 وأسأل نفسي هل قد أخطأت عندما جعلتك جوهرة أغلى من أحلام تربطنا بها أرقام متراكمة
 عندما وضعتك في قلبي شيئا ثمينا غاليا لأبتعد أنا وأياكي عن هذه الطرق الشائكة 
عندما أحببتك هذا الحب بتلك القاعدة بهذا الصفاء
 هل أخطأت عندما أخبرتك بهذة الأشياء بكيف أنتي وذكرتك بكيف كنتي
 عندما صنعتي لكي أربع أضلاع بأربع كلمات دائما ما كنت أكررهم مرارا ( أنتي ثم أنتي ثم أنتي ثم أي حد تاني )
 أردتك قوية غير منكسرة ولستي ضعيفة ولا مرتبطة بأحلام غير ملموسة
 أردتك كما كنتي
 أردتك كما عرفتك
 أردتك وردة لا ينقطع رحيقها ولا تنقص ريحها
 وردة إذا أراد أحدا قطفها لا بد له أن يجرح بشوكها
 وردة إذا أراد أحدا أن يشم ريحها فبعيدا بعيدا عنها يجد عطرها
 وردة تتمايل راقصة مع نسمات الهواء ولكنها ثابتة بجذورها
 وردة رمز الحب والوفاء والحنان والسلام والدفء والصفاء
 أتراني فعلا قد أخطأت ؟
لأجد ( أرحل حيث لا أكون ) هي الإجابة

أتوقف الآن .. ولكني عائد ببعض من تلك الكلمات 

0 التعليقات

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .