| 2 التعليقات ]



لية ما نغيرش طريقة تفكيرنا ونظرتنا شوية للأمور .
يعني نشوف مشاكلنا ببساطة شديدة . ونبدأ نعرفها ونكتبها . بعدها نيجي لمرحلة ازاي نحلها .
وبالطريقة دي هنعرف الحلول اللي بيها نقدر نحل المشكلة . وبالتأكيد هيكون متاح أكتر من حل .
وبكدا نقدر اننا نختار الحل المناسب واللي هوا أفضل الحلول .

نفسي بتقولي : طب دخل دا اية في الكلام اللي انتا جاي تقولة النهارة يا شرقاوي .
بقول لنفسي : صراحة مش عارف . بس اهي بداية .
وعلى ما نيجي نوصل للنهاية جايز نعرف يعني اية ولية قولناها .

من فترة كدا قابلتني حلقة من مسلسل تركي . وأنا مش من متابعين المسلسلات التركية زي كتير من الناس . ولا المسلسلات بشكل عام . غير اني بتابع الانمي زي ناروتو أو ون بيس وفي طريقي لمتابعة بليتش وكونان والقناص ودا وما بيبقاش عندي أي مشكلة في اني اتابع الكتير من هذا النوع .

ولكن المسلسلات التركية كرهتها من غير ما اتابعها ودا عشان الهوس اللي حصل في العرب بيها . وعشان قد اية بقت مسيطرة على تفكيرنا وقلوبنا . على أرواحنا وعقولنا .
ودا بقى غير الحوادث اللي حصلت بسبب تلك المسلسلات . طلاق ، قتل ، انتحار . وكتير من الأشياء التي لم نكن يوما نتوقع حدوثها جراء مشاهدة مسلسل ما .

الاتراك فرضوا سيطرتهم علينا في كل شيء . بداية من المسلسلات وطريقة اللبس والحجاب حتى في السياسة ، وكيفية ادارة البلاد . باتت هي مثلنا الأعلى في تقييمنا للأشياء .

ولا أنكر أني من عشاق تلك البلد . تركيا . بكل ما فيها من جمال طبيعة ونجاح اقتصادي وسياسي . ولا أنكر اني من عشاق ذاك الجمال الانثوي الطبيعي الذي تتميز به التركيات عن غيرهم .
ولكن . لا يعني عشقي بهم أني اكون ذاك المساق خلفهم . دائما .
على القليل أكون كمن يتبع استاذة ليتعلم منه ويعرفة .

نفسي بتقولي : المهم يا شرقاوي . ما طولش اكتر من كدا . لانك بعدت خالص عن اللي جايين نتكلم عليه النهاردة . فسيبك بقى من المقدمات الطويلة . والعادة اللي فيك ومش عارف تبطلها دي .يا عم لو فضلت كدا ما حدش هيقرالك كلمة . ولا حرف حتى . حاول تنجز .
بقول لنفسي : حاضر بس المقدمات دي بتبقى مهمة برضة . هيا لوحدها أصلا موضوع .
نفسي بتقولي تاني : أيوة يا عم عارفين . بس فية ناس ما بتحبش كدا . ولازم تحترم الذوق العام .خليك واعي بقى . والا هتفضل تكتب وتعيد وتزيد . ولا حدش يعبرك .

المهم يا جدعان . ان المسلسل دا خلاني اغير تفكيري بالكامل في المسلسلات التركية .
وأعرف قد اية هما فعلا جمال . قد اية يستاهلوا ان أي حد يتابعهم حد الادمان .
وانهم فرضوا نفسهم بذكائهم وقلبهم . بتفكريهم وعقلهم .
المسلسل بيكون مكتوب بدرجة فوق الممتازة . ما بيقتصرش على 30 حلقة زينا احنا المصريين .
اللي مظبطين نفسنا على عدد ايام الشهر . واللي لو حد فينا دخل شاف الأولى وراح شاف الاخيرة ما يحتاجش يشوف اللي في الوسط . يمكن لاننا فاشلين في ربط الاحدث اللي في الوسط بعضها ببعض مع ربطها بالاولى وعدم اكتمالها الا بالاخيرة . ( مش عارف صراحة . انا زي ما قولت مش من المتابعين والمهتمين بالمسلسلات ) . وان جمالهم فعلا نابع من داخلهم .
وكيفية التمثيل بالفعل شيء متقن تماما . حتى في الشخصيات الشريرة بتقدر تحس الشر فيهم . والخير تقدر تشوفه فيهم . والحب والرومانسية واللي هما مشهورين بيه ، بتلاقيها تلامس قلبك وعقلك . وتتمنى تكون زييهم .

ودا فعلا بقى اللي بنسمية الفن الهادف . انه يوصلك لدرجة من المثالية اللي تتمنى تكون زيها . ويوريك قد اية الموضوع سهل . ويعرفك الحلول . ويوريك الرومانسية بسيطة قد اية ويعرفك حتى ازاي تحب . بيوريك الشر والخير بدرجاتة وبجميع صوره واشكالة . ونهاية كل منهم .


نفسي بتقولي : شرقاوي . ( بتبرألي . وبتجز على اسنانها ، مشتعلة غيظا )
بقول لنفسي : اه ماشي افتكرت . معلش . 


المسلسل دا اسمة ( الحلم الأزرق ) وهوا بيدور طبعا حول الموضوع الاساسي اللي كل المسلسلات والافلام بتدور حوالية . وبتتكلم عنه وتحكية . الا وهو موضوع الصراع بين الخير والشر . ومع اختلاف الرؤى في ان مين اللي هينتصر في النهاية . فالبعض يحب ان تكون النهاية مختلفة بعض الشيء ليجعل الشر هو الفائز وهو من يضحك في النهاية . والكثير يجعل النهاية هي المعروفة لدينا جميعا ان الخير هو الفائز وهو صاحب الضحكة الأخيرة التي بها سيضحك كثيرا .

وفي المسلسل كان الاختلاف انه صورلك الشر على انه جن وعفاريت . ملابس سوداء . دماء . حقد وغل وكراهية .  التحكم والسيطرة والاستغلال . خطة شريرة للهيمنة على كل شيء .
وان الخير هما فاعلين الخير اللي بتكون الملايكة معاهم دايما . تحميهم من شرور اصحاب تلك القلوب .

والقصة بتبتدي توريك ان فية منظمة مجهولة بيترأسها دكتور أشرف ، عنده مشروع في دماغة انه عايز بنت معينة عشان فيها مواصفات محددة من خلالها يبتدي ينفذ مشروعة وخطتة في التحكم في العالم والسيطرة على كل شيء . اضافة الى فكرة الخلود . والمسلسل بيصورلك انه مثلا عايز يكون اله .
في الجانب الأخر في اختين هما زينب واختها ياسمين . اللي هما أطيب من بعض . وما فيش وحدة تتخير عن التانية . زينب بتشتغل استاذة عبقرية بعقلها وقلبها . وياسمين بتشتغل ممرضة مثالية واللي لقب ملاك الرحمة ما يلقش الا عليها .

الدكتور بيفضل يبحث على البنت المثالية . من خلال اعلانات وجمعية لتوظيف البنات . عن طريق اخذ عينات دم تحت اسم انه عشان اوراق التوظيف والى أخرة . وبتكون فية ممرضة بتساعدة في الموضوع دا . انها ترسل ليه بعض العينات التي تستطيع الحصول عليها . والمشكلة ان الممرضة دي بتكون صاحبة ياسمين . اللي بالطبع هتخون الصداقة تحت شهوة المال وهترسل العينة لاشرف اللي هيلاقيها هيا البنت اللي بيدور عليها من زمان .  

وطبعا توضيحا لفكرة الخلود . هوا انه المنظمة دي بتطلق على نفسها اسم السلالة الحاكمة . وانهم من خلال حصولهم على البنت اللي بيبحثوا عنها هيقدروا انهم يغيروا بعض الجينات عندها عشان تيجي بنتها وتكون بداية الخالدين . ومنها هيقدروا ياخدوا من جينتها ( بنتها ) يحقنوا بها نفسهم عشان هما كمان يكونوا خالدين . ومن خلودهم يكونوا هما اللي بيحكموا الجميع . وكأنهم هم الألهه وباقي البشر هم العبيد .


نفسي بتقولي : بقولك اية يا شرقاوي . انت شكلك كدة مش ناوي تجيبها لبر النهاردة .
والموضوع كدا شكلك مش ناوي تبتدية . ولا تتكلم فيه .
فقصر . ولم المتكسر . وقول للناس وعرفها . ان اللي كنت جاي عشان تقولة .
وبدأت في المقدمة اللي انتهت بموضوع جديد . ما قولتهوش .
بقول لنفسي واقولكم : فعلا انا في البداية كنت جاي عشان اقول شيء تاني خالص مرتبط بالمسلسل دا . لكن لاقيت نفسي وكعادتي بأطيل في المقدمة . اللي انتهت بهذة النتيجة . والموضوع القادم هيكون هوا اللي كان مخطط لية . هيكون بعنوان ( أستاذة تعاقب تلاميذها بمعاقبة تلاميذها لها )

2 التعليقات

مروه زهران يقول... @ 18 ديسمبر، 2012 7:59 ص

ههههه
فكرتنى بنفسى
بس انت كده كويس
أنا رغاية موووت فى الكتابة ونفسى ماتقدرش عليا

الموضوع جميل جداا
حلو اننا نكون أرائنا عن تجربة
والصراحة أنا بحب المسلسلات التركية لأن أغلبها بحس انه بيناقش حاجة واقعية بتحصل فى حياتنا وكمان مختلفين ومنوعين
يعنى احنا عندنا نفس الحاجة كلهم بيمثلوها وهى تقريبا ازاى واحد بيحب واحدة ومش عارفين يتجوزوا
يعنى على نفس الموجة

واللى مش لذيذ ومش مفيد من المسلسلات المصرية أو التركية أتفرج عليه ليه


حلوة التدوينة والمدونة
وأسفة على الرغى

SHARKawi يقول... @ 19 ديسمبر، 2012 9:53 م

في الحقيقة انا مبسوط بمرورك اللي نورني وردك اللي عجبني واسعدني جدا .

والحمد لله اني لاقيت حد زيي . دا انا نفسي وانا في صراع دائم بخصوص الموضوع ده .

المشكلة مش بس في الكتابة .المشكلة معايا في الحياه عامة ( رغاي بشكل لا يطاق ) . الرغي بالنسبالي مش مجرد رغي . دا اسلوب حياه :)

وحكاية ان نفسك ما بتقدرش عليكي . فتلاقيكي قدرتي وعرفتي تروضيها . وتقتنعي وتقنعيها . ان فية ناس كتير بتحب الرغي .
لكن نفسي مش مقتنعة ان فية حد ممكن يستحمل ، او ان فية حد زيي . فتلاقيني دايما في حرب .
بس انا كنت فين وبقيت فين . دا هيا كدا حلو اوي . على الاقل بتجيني كل فين وفين تفكرني . تقرصني قرصة . او تبرألي وتغمزني مرة . انما قبل كدة ما اقولكيش . كانت هيا اللي بتتكلم وانا ساكت ما بتكلمش . ومن كتر كلامها سكت انا ما اتكلمتش .

وزي ما انتي قولتي اغلبها بيناقش حاجة واقعية بتحصلنا وبطرق مختلفة ومنوعة . وكمان لية صحيح اللي مش لذيذ ومش مفيد اتفرج عليه سواء كان تركي ولا حتى مصري ولا ايا كان . اية يغصبني يعني ؟
واحنا في الدراما المصرية عندنا شيء كدة زي ما تقولي مرض مزمن . سرطان منتشر . وهيا الكم لقطة اللي لازم وامر لابد منه . لكن تلاقيهم اللقطات دي مش موجودة وان وجدت مش هتكون واخده الحيز الاكبر من اللازم وفي حدود . فن بصحيح .
عندنا طلعنا قلنا عربي ام الاجنبي . بلا وكسة وخيبة صحيح .

طبعا اشكرك جدا على ذوقك . كلك ذوق .
وصدقيني الرغي لو اتقال بأصولة يبقى لذيذ .
ودا اللي انت بتعملية . وفكرتيني بمدونة صديقة اسمها ( للرغي فنون ) فعلا الرغي مش مجرد كلام كتير يتقال . انما زي ما قولتلك دا اسلوب حياه :)
وعامة اسعدني جدا رغيك مع انه مش رغي .
واتمنى تكرار الزيارة .
تحياتي وتشكراتي .

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .