| 0 التعليقات ]

اليوم وبعد كل هذا الغياب عن الكتابة . عن الشخبطة واللخبطة .

بعد ان تركت قلمي بعيدا عني ليجف الحبر فية .
وبعد ان تركت اوراقي خلفي متناسيها . متناسي وظيفتها وقيمتها .
اليوم قررت بأن اعود لشخابيطي بالقليل من لخابيطي .

في العادة اكتب ما يدور بخاطري على اوراق خارجية او ايا كان ولكن لا اكتبها بطريقة مباشرة في تلك المدونة ( الشخبطة )
وهذا ظنا مني بانني استطيع بان انظم كتاباتي او اني ارتب كلماتي .

ولكن اليوم ايضا سوف أكتب الكلمة التي تدور في رأسي دون التفكير في وزنها أو شكلها وطعم حروفها . 
فقط هكذا سوف أكتب . وسأبدأ بشيء طفولي دائم الانشغال فية وكثير الاهتمام به . 


سلام دانك 

اليوم انتهت من الحلقة الأخيرة ( حلقة 101 ) والتي ليست الأخيرة بمعناها الكامل الشامل .

فهناك المتبقي من هذا المسلسل الرائع التي لم أنهيها بعد .
وفي هذة الحلقة قد نفذ ساكوراجي هانميشي الرمية الساحقة ( سلام دانك ) وقد انهى فوز فريقة بتلك الرمية .
وهم الآن على ابواب البطولة الوطنية . 

حقيقة قصتي مع هذا المسلسل تبدأ منذ زمن طويل عندما كنت اشاهدة منذ سنوات على قناة السبيس تون مدبلج باللغة العربية .

وقد كان هانميشي اسمة حسان . وفريقة الصقور وليس شوهوكو . ولم اكن اشاهد كل حلقاتة . 
وقد كبر عمري وبقت ذكراه في مخيلتي وقد كنت مقررا في نفسي بانة سيأتي يوما ما سأشاهدة كاملا . 
وها قد أتى الوقت الذي أتمتع بمشاهدتة .



0 التعليقات

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .