| 0 التعليقات ]

وبعد طول غياب اعود لاحكي ولكن عن ماذا احكي وكل ما في حياتي ويومي يستحق الحكايا والحكاوي .
سأبدأ عن اليوم ( عيد الأضحى ) عيد اللحمة كما يسمية البعض ، العيد الكبير كما يسمية البعض الأخر .
القصة كبيرة طويلة ومعروفة .
وهذا ليس بموضوعي ، موضوعي هو عن هؤلاء الذين لا يعرفون من العيد سوى انه فرخة .
وسؤالي هو هل نتذكرهم هل حاولنا ان نزيل تلك النقطة الزائدة التي تغير معنى الفرحة ؟

ام اننا ما زلنا نبحث عن فرحتنا متناسين فرحة الأخرين . نهتم بأنفسنا متجاهلين هؤلاء المحرومين ؟

كل عام وجميع المسلمين بخير وسعادة .

0 التعليقات

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .