| 6 التعليقات ]

الموضوع ببساطة هوا اني وانا بلعب لعبة الفراخ الشهيرة . شفت شيء ممكن اكون أول مرة أشوفة أو احسة . يمكن كتير شافوه قبلي . يمكن فية برضة ما شافش .
لعبة الفراخ واللي هيا عبارة عن انك بتقتل الفراخ عشان تاكلها . وشوية تلاقي فرخة معاها هدية تقتلها وتلاقي الهدية سلاح جديد . تبدا بيه تقتل تاني وتالت وهكذا . لعند ما بتنتهي المرحلة اللي انت فيها وتوصل للفرخة الكبيرة . واللي هتكون محتاجة منك مجهود اكبر واسلحة اكتر واقوى عشان تقدر انك تقتلها .
ببساطة هيا دي اللعبة .

بس اللي لاقيتة ان الصغير بيحمي الكبير ويضحي بحياتة عشان ما يمسش الكبير حاجة .
تلاقي الكتكوت يجي عليك بكل شجاعة وقوة وهيا عارف انه لو لمسك هوا كمان هيموت . بس مش مشكلة الاهم انك ما توصلش للأكبر منها .

الموضوع كمان بيتطور ان الفراخ بتدخل في الموضوع . الكتاكيت بتحمي الفراخ والفراخ بتحمي الأكبر .
الفرخة تقتلها تنزلك كتكوت . الكتكوت يفضل يناضل ويحاول لأخر لحظة في حياتة . الاهم انك ما توصلش . وان حياة امه الفرخة ما تروحش هدر .

بعد ما تخلص عليهم كلهم . تلاقي فرخة أكبر شوية . متصفحة . وبتحاربك لوحدها . بس باسلحتها اللي ممكن تكون مش موجودة مع الفراخ الاصغر او الكتاكيت . وكان افضلها لو خلت الاسلحة مع الفراخ الاصغر على اساس اني ما اوصلش لها . بس نقول اية ؟ اش جاب لجاب .

المهم بنفتكر ان الموضوع بيقف عند كدة . بس تلاقي انهم بيزدادوا وبتختلف خططهم . ونبدأ الضرب والحرب لعند ما بنقدر اننا نخلص عليهم ونصفيهم فرخة فرخة ، كتكوت كتكوت . بس يجيلنا طبق طاير . او انسان آلي . تلاقية بيحاربك بيهم برضة . تلاقي اللي بيرمية فراخ وكتاكيت . وتحس انهم مقتولين من التعذيب اللي يمكن شافوه في التدريب . والاهم انك ما تلمسوش . وعادي لما كل الفراخ تموت وكل الكتاكيت في سبيل حياة الفرخة الأكبر والأم . بس نفضل نحاول ونضرب ونستخدم أسحلة نارية وصاعقات كهربائية لعند ما بنخلص عليهم .
وبرضة الموضوع بيكون لسة ما خلصش .

لعبة الفراخ مش مجرد لعبة . دي اسلوب حياه .

لانك بالفعل مع التقدم في المراحل . بتكتشف ان الكل بيضحي عشان المجرة بتاعتهم .
بس بأسلوبهم . واللي انا كنت اقصدة . ان ليه ترمي الصغير عشان يحميك . مع ان المفروض ترمي بنفسك انت الأول عشان انت اللي تحمية .
ازاي تحمي مستقبل انت نفسك بتقتلة .
ازاي بتحافظ على مجرة او كوكب ما بيكونش فيه كتاكيت بكرة تكبر عشان تكمل مسيرتك .
ازاي تكون انت لابس ضد الرصاص . وبتستخدم كتاكيتك درع ليك . كل ده عشان تحميك .
طب ما هي الكتاكيت هتموت . وهيجي الدور عليك .

وعشان كل اللي فات دة واقع حقيقي عايشين فيه . قلت انها مش مجرد لعبة دا اسلوب حياه بنعيشة .

حاسس ان دا كافي عشان يتفهم اللي قصدي عليه .  وبرضة ما انساش اضيف شوية صور .
 






كمان حابب اقول ان الموضوع مش بس يتبصلة من الزاوية دي . لانه لية اكتر من زاوية يتبصلة منها . 
الاهم انها مش مجرد لعبة .



6 التعليقات

ياسمين يقول... @ 19 ديسمبر، 2012 9:40 م

يمكن لأن الصغاريين هما اللي مخدهمش حاجة يخافوا عليها,!
وكمان عايزين يبنوا مستقبلهم بس عندهم خشم زي ما بيقولوا فمش بيفكروا انهم هيموتوا ولا لا,هما بيفكروا ف اللحظة ,!!
والصغار كمان بيبقي عنهم طاقة وحماسة مش عند الكبار ,الكبار خلاص شبع خبرات وبئا عقلاني زيادة عن اللازم ..!

ريـــمـــاس يقول... @ 20 ديسمبر، 2012 3:06 م

مساء الغاردينيا
هي ليست مجرد لعبة بل أسلوب حياة
لو تفكرنا به لوجدناه قريب من حياتنا بكل ظروفها "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

SHARKawi يقول... @ 23 ديسمبر، 2012 6:07 م

ياسمين . بشكرك على تواجدك الدايم اللي بيسعدني اكيد جدا. بشكرك على ردك كمان ووجهة نظرك .

كلامك صحيح كله ما فيش كلام . ان الصغار هما المستقبل ، هما اللي بيفوتوا في الحديد من غير تفكير ، وبيجازفوا من غير ما يفكرا في النتائج . وكمان انهم كلهم طاقة وحماس ربما انها ماتت من زمان في الكبار .
وانا كنت اقصد كمان ان لية مع كل دا . ما يكونش الصغير هوا المحمي بالكبير . ويكون الكبير ظهرة وصدرة . لية الكبير يخاف على نفسة مع ان نفسة ما تساويش من غير ذاك الصغير .

تشكراتي ليكي وتحياتي .

SHARKawi يقول... @ 23 ديسمبر، 2012 6:13 م

مساء الهنا عليكي ريماس .
سعيد بتواصلك وتواجدك اللي منور دايما .
ويزيد الموضوع بريقا بالغاردينيا .

هي ليست مجرد لعبة . هي اسلوب حياه .
حقيقة اذا تأملنا بها لوجدناها واضحة وضوح الشمس .
وكما اضفتي فهي في حياتنا اليومية . بكل الظروف التي نمر بها . وفي كل المجالات . نجد ان هناك تلك الفرخة الكبيرة العملاقة . وهؤلاء الكتاكيت . ونفس السيناريو نجدة يتكرر .

تشكراتي ليكي وتحياتي

Gelan Ez يقول... @ 31 ديسمبر، 2012 2:25 ص

انا مش هعلقك الصراحه لأنه بالنسبالي > مبحبهاش الصراحه < بس وجهة جديده اضيفت ليا :))
افهم بقاااااا معلش :D هو ايه الغاردينيا ديه :D
> واعتذر على التطفل :)) <

SHARKawi يقول... @ 2 يناير، 2013 12:40 ص

Gelan Ez بشكرك طبعا على وجودك ومرورك .
وعلى موضوع اللعبة . فكان القصد والمقصود ان وجهة النظر الجديدة دي انها تضاف ليكي زي ما حصل :)) ودا المطلوب اثباتة . واهو حصل . الحمد لله .

وعلى موضوع الغاردينيا فهي : جنس نباتي يضم 250 نوعاً من الفصيلة الفوية، وموطنه المناطق المدارية وشبه المدارية في إفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا .
شجيرة معمرة دائمة الخضرة تزرع لجمال أزهارها العطرية القطيفية.
ودة رابط عشان تتعرفي اكتر عليها http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7
دة طبعا بالاضافة الى انه جوجل ما بيقصرش .

تحياتي وتشكراتي ليكي على دوام التواصل اللي بيسعدني ويشرفني تواجدك .

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .