| 1 التعليقات ]

يسأل : وماذا بعد سنين الغربة ؟

لأجيب : لاشيء أخر سوى غربه اخرى مختلفة الشكل . غريب انت خارج بلادك الى ان تعود لها فتكون قد اصبحت غريبا ايضا انت فيها . ربما كانت الاجابه هي الاستقرار بعد الاغتراب او بعضا من اموال تريح البال ولكن تأكد ان ما ستخسره هو اكثر كثيرا من ما ستربحه . في النهايه هذه هي الحياة وطبيعتها نسعى فيها الى ان تنتهي هي بنا او ننتهي نحن فيها .


وكأنها تفاحة . أردنا أن نأكلها . فأكلتنا وألتهمت كل شيء فينا . 


1 التعليقات

جيلان حمزة يقول... @ 11 ديسمبر، 2013 2:58 ص

فعلا لا شئ آخر بعد الغربة سوى غربة مختلفة الشكل ... البوست ده على اد ما عدد كلماته قليله الا انها اثرت فيا حتى النخاع .
والصورة معبرة و مؤثرة جدا
تحياتي

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .