| 0 التعليقات ]

نفسي أعرف يعني إية إني أشوفها بعد كل العمر دا.
كنت نايم عادي جدا .
مش في بالي .
كنت اصلا مش فاكرها .
عادي جدا .
فجأة أشوفها في المنام .
وفـ منامي ألقى صوتها .
بيحاكيني ويواسيني .
عمر كامل مش بشوفها .
عمر كامل مش لاقيها .
وإن لاقيتها . 
ببقى بجري نفسي أهرب من أمامها .
نفسي تمشي ومش تشوفني .
بعد كل العمر دة. ألقى حالي وفـ منامي بيحاكيها .

وألقى نفسي بسألها وبقولها .
حبيتي انتي ؟
ألقى جوابها : ايوة فعلا بس .....
بس إية . يعني اية حبيتي انتي ....
يعني ما فيش ذكريات .
والقى ابتسامتها .
كنت عصبي .
عصبي جدا .
بس صوتها . وضحكتها . كانت خيال .
كنت أهبل .
لية ماسكتش كنت أسمع بس صوتها .
أو أشوفها .
كنت غاضب .

ولما قمت .
كنت خايف ع المنام .
كنت خايف إني أنسى أي كلمة .
أي نظرة .
كنت خايف أنسى حلمي .
كنت خايف ع الكلام .

بس حلمي مش فارقني .
مش سايبني كل ثانية .
ألقى طيفها بيناديني .

0 التعليقات

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .