| 2 التعليقات ]

ياه على صعوبة الكلام لما ابقى عايز اقول واحكي حاجات كتير ،  ومش عارف .
فعلا شيء صعب . واحساس بالخنقة .
متشتت اصلي في اكتر من حاجة .
وكل حاجة معاها يجي خُمسُمية حاجة .
والخُمسُمية حاجة مرتبطين بكذا حاجة .
وحاجات كتير في دماغي . كل ما اجي ارتبها .
كل ما اجي انظمها واسنتفها . الاقي نفسي فيها تايه .
بنسى يمكن ساعات هوا اية كان قبل اية .
يعني منين كانت البداية ؟!
بنسى البداية وعشان كدا بتضيع مني النهاية .
اصلا ما بوصلش ابدا للنهاية .

افضل افكر ، واعيد وازيد يمكن اني اعرف اعبر .
بس برضة للاسف . بوصل لحيطة سد .
حيطة سودة ، حيطة بيضه . مش مهم . المهم انها حيطة .
بمشي في طريق . وبفضل امشي ، امشي ، واسير لعند ما اوصل لمافيش .
يمكن اوصل لبير عميق . والبير كمان ما يكونش فيه ميه .
اكمل طريقي . وافكر اعود . والاقي تاهت مني الطريق .
وابقى بين البنين . لا عارف منين كنت بادي . ولا عارف وصلت لفين .
اه منه صحيح طريق .

ودا مش مره ، ولا حتى مرتين . دا كل مره .
كل ما اجي اقول خلاص . اصحى ، فوق .
الاقي الدنيا بتقولي ، حاسب لتقع من فوق .
خليك في مكانك . وفي مكانك محلك سر .
لا تخطي خظوة لقدام . واياك تمر .
خليك في مكانك واياك تفر .

قالت اية ؟! دي قالت حاجات كتير .

قالت ان : فية ناس بتحب تبرر حاجات فـ دماغها هي بس . وقولت :  حقيقي انا مش عارف اية مشكلة الناس دية . انها تبرر حاجات في دماغها . دي حاجة ما تزعلش .
ما دام المبرر هوا اللي لنفسة بيبرر . وان الحاجات في دماغ المبرر بس . يعني وجع الدماغ والحكاية من البداية للنهاية مع المبرر وللمبرر وفي المبرر . يبقى دي مشكلة المبرر .
لكن لو المبرر بيبرر لناس تانية . فهنا نقول ان الموضوع مش حاجات في دماغ المبرر بس . لانها كدا بقى في طرفين .
اللي بيبرر واللي بيتبررله . وكدا الحاجات خرجت من النطاق بتاع دماغه بس عشان يبقى دماغ الاتنين .
قالت : بتحب تنسى وتجيب اللوم على غيرها ، وقولت : طب بتحب تنسى دا مش مشكلة الاخرين . فربما تكون طريقة النسيان بالنسبة للي طالب النسيان الحل الوحيد أو الافضل من وجهة نظره . واما بتجيب اللوم على غيرها . فدا صحيح اللي ما ينفعش . مع انه واقع أليم كلنا عايشين فيه . انا عايز اجيب لوم الغلط على غيري ، زي ما غيري عايز يخلي اللوم عليا . وافضل طريقة في النقطة دي ان اللوم على الجميع . وما فيش حد يستحق انه يتحمل اللوم كاملا .

قالت : ناس عايشة حياتها بحريه ، وبتحب تقضي وقت ما بين سطور هنا وهناك .
وقولت : يا مااحلاها عيشة حرية ما بين سطور ، وع السطور ، وبـ السطور بنعيش الحرية .

قالت حاجات كتيرة . وقولت برضة لايام كتيرة .
كلامها سمعته ، احترمتة ، صدقتة ، حسيتة ، فهمتة . وبعدين رديت عليه .
وايامي ماتت ، ضاعت ، تاهت ، مات الكلام كله فيها .


وبعدين تعالى يا شرقاوي هنا . هوا لية انت بتحب تحكي في المحكي . 
اللي فات عديه . وكأنة مات . ولو ما مات اقتلة جواك ما دام مش هيحييك . 
ولو الحكاوي القديمة بتزيد الألم ، بتزيد الجرح جواك . ما تحكيهاش .

الماضي دا ، نتعلم منه . منه نخطط لحاضرنا وعشان حاضرنا هيجي يوم ويبقى ماضي بيه بنخطط لمستقبلنا . 
ولو وقفنا عند ماضينا ، وقعدنا كل يوم نحكي ، هنفضل ثابتين مكاننا ( محلك سر ) بالظبط زي حكاوينا . 

2 التعليقات

justsamthe1st يقول... @ 17 مارس، 2013 2:56 ص

اتفق معك تماما ... وصلت الي هنا بالمصادفه لكن ساظل متابع لاعمالك
تحياتي

SHARKawi يقول... @ 20 مارس، 2013 7:55 م

اشكرك جدا على وجودك ومرورك . ردك واهتمامك .
مصادفة اسعدتني .
اتمنى بالفعل دوام التواصل . شيء يسعدني وشرفني .
تشكراتي . لك مني كامل احترامي وتقديري . دعواتي وتحياتي .

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .