| 2 التعليقات ]

انتهي من تحويل تلك اللفافة الى رماد
ارجع الى مكتبي . أخرج ورقة بيضاء . أمسك بقلمي لأبدأ كتابة بعضا من كلمات لا اعرف مكنونها . لا اعرف ماهيتها . كيف ستكون وعن من او ماذا . لا اعرف .
فقط سأبدأ في الكتابة .
هذة الايام بداخلي الكثير من المشاعر والاحاسيس المتناقضة ولا أعرف الاسباب . حب وكره . غضب . شك وخوف .
ربما هي بدايات اكتئاب .
وعن الاكتئاب فذكرياتي معه كثيرة . فكم أصابني . وكم سيطر على حياتي .
يذهب واظنة فارقني ولن يعود . ولكنة سريعا ما يرجع ليفرض سيطرتة وينشر شباكة .

منذ فترة ليست بالقليلة ولا بالكثيرة . قابلت تلك الفتاه الجميلة .
جميلة بكل ما فيها . بروحها وعقلها وقلبها وجنونها . بانوثتها .
كانت كالحلم مستحيل التحقق بالنسبة إلي .
بدأت معها علاقتنا الغير محدودة . الغير مشروطة .

ولم نترك شيئا يفعل لم نفعلة . أو شيئا يقال لم نقولة . ( حتى الأشياء التي لا تفعل . الكلام الذي لا يقال )
تكلمنا في كل شيء وعن كل شيء .
كانت أكثر من حبيبة . كانت كالعشيقة .
ولكن يبدو أنها تبتعد شيئا فشيئا .
تقتلني بكل خطوة تخطوها للأمام أو الخلف . فأنا لم أعد أعرف إتجاه خطواتها . بدأت تضيع مني . تختفي شيئا فشيئا أيضا .

فية خيط ضعيف رابط ما بينا ودا النصيب .
هتخاف عليه . هخاف عليه . هتسيب هسيب .
لحد امتا هخاف لوحدي يا حبيبي .
الخيط خلاص . ما بقاش متحمل رعشة ايدي .

لم أعد احتمل ذلك الفراق .
تمضي الايام وجروحي تزداد .
أقتل في اليوم أكثر من مرة . مع اختلاف اساليب القتل والعذاب .
وأبقى متمسكا بذلك الخيط لا أريد افلاتة . بل اني لا استطيع افلاتة .
وكأنه اصبح جزءا مني لا ينفصل عني .
هذا عني . ولكن عنها فيبدو انها افلتتة تماما من يدها .
يبدو انها قطعتة وتركتة . وتركتني . انها بالفعل قتلتني .

اتذكر حبا قديما . واتسائل هل سيكون الجديد مصيرة كما القديم .
مجرد ذكريات تزداد . وهل هذا مصير تلك العلاقات والاحاسيس .
هل هذا مصير الحب .
ولماذا لا يبقى الحب وكل شيء آخر يزول .
حتى أن الأحلام اذا ماتت . مقبولة .
ولكن ان يموت الحب . هو الشيء الغير مقبول تماما .
تمضي بنا الايام . تمر من بين ايدينا . تتغير الظروف . تتغير الأماكن . يتغير كل شيء . ويبقى الاحساس كما هو لا يتغير .
وما دام ان الحب نظيفا . نقيا . وجب ان يعيش للنهاية .
مستمتعين به . شاكرين له انه جعلنا نشعر بذلك الاحساس .

2 التعليقات

Candy Bar يقول... @ 23 أغسطس، 2013 11:22 م

يتقاذف بحر الحياةأفكارنا و مشاعرنا !!
فـ بين حين و آخر تأخذنا موجة حب ،، أو حزن ،، أو غضب ......
و لا يكون لنا إلا خياران ،، إما أن نركبها و ننجووا بـ أنفسنا أو أن نفقد توازننا و نقع لـ نجدنا في القاع !!


دمت مبحراً ..

SHARKawi يقول... @ 26 سبتمبر، 2013 9:56 م

أشكرك Candy Bar على وجودك اللي اسعدني ونورني .
وكلماتك لا شك في صحتها . فهي بسيطة قليلة ولكنها عميقة المعنى والمفهوم .
هي حكمة كتلك التي تخرج من أفواه الحكماء وما انتي بأقل منهم .
اقتباس ( و لا يكون لنا إلا خياران ،، إما أن نركبها و ننجووا بـ أنفسنا أو أن نفقد توازننا و نقع لـ نجدنا في القاع !! )
وان كان كذلك . وهو كذلك . وجب علينا ان نكون قادرين على مواجهتها وإلا فكيف لنا أن نسعد بها حياه .
وكيف لنا ان لم نواجه ذكرياتنا وموجات حياتنا . ان نعيش ونحيا .

تشكراتي . كامل احترامي وتقديري . دعواتي وتحياتي .
اتمنى دوام التواصل اللي بيسعدني كتير

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .