| 2 التعليقات ]

روميو و جولييت  ..

أذهب إليهـا في وقت متأخر من الليل ..
لأراهـا فقط ..
أو لأسمع صوتهـا فقط ..
أو لأثبت لها مدى حبي لها ..
أو لأريها مدى جنوني بها ..

لا أعرف لماذا ذهبت وتحركت من مكاني في هذا الوقت المتأخر ..
لأذهب إلى بلدها ..
وأقف تحت بلكونتها ..
وكأنني روميو وهي جولييت ..
وكأنني مجنون ..
وأنادي بأعلى صوتي ..
أنـا هنــا ..
أتيت من أجلك فقط ..
هل تسمعيني ؟؟
لقد أتيت .. ولم أراكي ..
ولكني أتيت ..

ثم أرجع دون أن أراها ..
قد أكون رأيت فقط ظلها ..
ومع كل هذا .. شعرت حينها بسعادة عارمة ..
سعادة داخلية لا أستطيع وصفهـا ..

قد تكون سعادة النجاح ..
أو سعادة نصري على عقلي ..
أو السعادة بجنوني ..
ولكني كنت فقط سعيدا ..

في النهاية هذا فقط ما أوصلني إلية جنوني ..

2 التعليقات

البرنسيسه يقول... @ 28 نوفمبر، 2010 3:50 م

عارف يا محمد لو فى حد كده هيبقى جنون بجد بس هيبقى أحلى حب بس للأسف فعلا معدتش فى حد كده ولا واحد بقى بيحب حد كده ولاحتى بيحب اصلا عشر كده

SHR2wi يقول... @ 28 نوفمبر، 2010 8:50 م

في البداية بشكرك جدا يا اية على المتابعة ..
واما عن الحب .. فالحب موجود في كل وقت وكل مكان ..
ومن غير الحب ما نقدرشي نعيش دا اكيد . مش كلام .
وانا كاتب موضوع بيتكلم عن كدا (( كلة بالحب )) ..

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .