| 0 التعليقات ]

هذا اليوم .. وكثيرا من الأشيـاء التي تحدث كل يوم ..
ومن ضمن الروتين اليومي ..

تحدث أشياء مختلفة كثيرة .. فهنـاك الأفكـار المتنوعة ..
والمعلومات التي يتعلمها الإنسان في حياتة ..
تـأتي المواقف .. ويمر الوقت سريعا .. ونحاول بقدر الإمكان أن نستفيد بأكبر قدر ممكن من الخبرة في هذة الحياة ..
محاولة العيش بشيء جديد ..

فاليوم أصبحت المشكلة الأساسية عند الجميع ..
هو .. ما الجديد ؟؟
وماذا سنفعل ؟؟
ومشكلات الدنيا ..
وأصبحت كلمة الدنيا هي الكلمة الأساسية في كلمة أي إنسان ..
أصبحت شماعة كل المشكلات ..
وأصبحت في أحيان أخرى هل الحـل الوحيد ..

تفكرت في هذة الكلمة (( النيــة )) لبعض من الوقت .. ورأيت بأنها تحتاج للكثير والكثير من الوقت ..
فبها تكون الحياه سعيدة وإما تعيسة ..
وأردت بأن أتكلم عنهـا ..
بـأن أصـف ما رأيتة فيهـا ..

من وجهة نظري بأن تلك الكلمة نستطيع بـأن نصفها أنها الحياه ..
الحياة بكل ما فيها من خير وشر ..
من جميل وقبيح ..

فإذا تفكرنا قليلا من الوقت .. بأقسام النية ..
نجدها تنقسم لقسمين :-
1 - النية السليمة ..
2 - النيـة الفـاسـدة ..

النية السليمة .. الطيبة .. الجميلة ..
التي بها يرى كل شيء جميلا ..
يرى بها الخير ..
ونكتشف بها السلام ..
فإذا أصبحت النية سليمة .. أصبح كل شيئا سليما ..
وإذا أصبحت جميلة .. أصبحت كل الدنيا جميلة ..

فالأصل دائمـا هو الخير .. والشـر دائمـا هو الدخيل  والذي يحاول بأن يسيطر ..

والنية السليمة .. الخيرة .. الطيبة ..
هي التي تجعل الخير هو الذي يسيطر ..
وهنا يكون النور .. ونجد السلام ..

لا أحب بأن أذكر أمور الشر ومدى فسادهـا ..
فـأذكر بأن النية الفاسدة .. الشريرة .. الشيطانية ..
هي عكس كل ما ذكرتة في الأخرى (( السليمة )) ..

ماذا أذكر عن تلك النية الشيطانية ..
التي من خلالها قد نصل إلى الحرب .. والهلاك ..
بل قد نصل إلى سوء الخاتمة .. والعياذ بالله ..

فعندما يسيطر الشيطان يضيع الدين والإيمان ..
فننسى ذكر الله ..
وتضيع القيم .. والمباديء .. والأخلاق ..

عند حضور تلك النية المظلمة ..
نرى كل شيئا تعيسا .. قبيحا ..
فنبحث عن القبيح دون الجميل ..

فلابد من تصحيح النية دائما ..
بأن يكون الأصل هو الخير ..
فنرى كل شيئا جميلا ..
والحياة تصبح سهلة .. ولذيذة ..

وتمـر الأيـام ومـا أزال أتعـلم ..

0 التعليقات

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .