| 6 التعليقات ]

في الحقيقة أنا جاي أتكلم النهاردة عن فيلم ورواية .
بعنوان ( ثرثرة فوق النيل )
وسواء الفيلم أو الرواية ، يستحقوا بالفعل إني أتكلم عنهم . وأن اللي ما شفش واللي ما قراش . يشوف ويقرا .
لأنه بيحكي عن واقع أليم بنعيشة من قديم الزمان .
واقع عارفينة وفاهمينة بس بنتغابى ونستغبى ونعمل نفسنا مش شايفينة .
واقع أقرب إلى الخيال . حتى أنه يمكن أن نضيفه كقصة وحكاية من بين حكايات الألف ليله وليله .

عندما ينتشر ذاك الدخان . ويسيطر على كل العقول والأذهان .
عندما يسيطر . ويكون هو الفن والصحافة والعدل والمسيطر على كل الأقلام .

عندما يخلق منه مملكة . ويكون لها ملك ووزير وجيش بل جيوش .
وتكون الإمبراطورية الحقيقية الواقعية الناجحة هي إمبراطورية الحشيش .

الرواية فيها فلسفة عميقة بتتكلم عن كل شيء .
عن الجنة والنار . الحلال والحرام .
الكذب والنفاق . الشرف والخيانة .

بداية الفيلم جوزة بيترص عليها . سر هذا العالم الإفتراضي وتلك المملكة ( الحشيش )
وبعدين بينتشر الدخان . وبيبتدي الفيلم . بواحد موظف عادي مواطن وسط كتير من المواطنين . ماشي في الشارع وبيكلم نفسة .

عرض ازياء . تشكيلة . هما عاملين في نفسهم كدة ليه ؟!
طب والله ليهم حق . يا ترى ليه الست تتزوق لجوزها في البيت ؟!
طب ما هو في وشها طول النهار . تطلع تتزوق برا أحسن .
طب بيشتروا الحاجات دي ازاي . أه . لازم عندهم فلوس كتير . بس منين الفلوس .
مش معقول بيختلسوا ولا بيسرقوا . ولا ولا .
أأأأه . المرتبات هيا اللي كبيرة . وناس مش عارفة تعمل بالفلوس اية . تضطر تبعزقها . يبقى عندة الثروة دي ويتمتع بيها لوحده. لا. لازم يمتع الناس كمان . عشان ما يبقاش اناني . أومال . راجل شهم .

طبعا مع الكلام اللي فوق دا . بيكون المنظر وهوا ماشي في شوارع المدينة . في وسط زحمة . وناس أشكال وألوان . ومحلات عن اليمين والشمال . وستات لابسة جيبات وبلوزات . ورجالة ماشية مع زوجاتهم .
ولما يجي موضوع انه بيتكلم عن تزويق الواحدة لجوزها في البيت وانها في وشة طول النهار والليل . وانها بتتزوق للناس كمان . ( بيجي منظر واحدة ماشية مع جوزها ولابسة جيبة فوق الركبة ) ويكون في اللحظة دي بيقول : يبقى عنده الثروة دي ويتمتع بيها لوحدة . لأ . لازم يمتع الناس كمان . عشان ما يبقاش أناني . أومال . راجل شهم .

وهنا طبعا موضوع المفروض أنه واضح وظاهر وباين للجميع . من ازاي واحدة تمتع زوجها . وانه ازاي راجل يكون شهم .
وانه لية الواحدة لازم تكون على أخر موضة لكل الناس . مع انه في الواقع لازم تكون الموضة والتزويق لزوجها بس .
ومش عشان انه جوزها ومعاها دايما . انها تطلع برة توري وتخلي اللي ما شفش يشوف .
ودة في الحقيقي واقع . كلنا بنشوفة . وبنقعد نتفلسف فيه . ونفتح فيه مواضيع كتير ونقفلها ونرجع نفتحها . تحت مسميات كتيرة . أهمها حرية المرأة .
وطبعا كلام الراجل البسيط . بيكون نوع من أنواع الضحك على النكتة اللي بنعيش فيها . وتريقة على نفسنا .

تعميرة أمبارح ماكنتش ولا بد يا معلم .
بيكون رد المعلم ( أبوسريع - تاجر الحشيش ) : ما هم بيغشوا كل حاجة . يعني جات على ده .
خد التعميرة دي وادعيلي . بياخد الحشيش عشان يشمة ويشوف مدى جودته . المعلم : ما تشمش . انا اللي مولفها في ايديا . يعني قطاع خاص .
ودي برضة حاجة بسيطة ولقطة سريعة بتكلمك عن معنى من مفاهيم القطاع الخاص .

اللي يردموه . يرجعوا تاني يفحتوه .
واللي يسفلتوه . يرجعوا تاني يهدوه .
مرة عشان الكهربا ومرة مواسير الميه . ومرة سلك التليفون ومرة المجاري .
يامجاري في الدنيا يا مجاري .
طب ما كانوا فحتوا مرة واحدة . مش بيقولوا فيه لجنة تخطيط !
يمكن الواحد غلطان . ولجنة التخطيط هيا اللي صح .
أأأأأه . ما دام بيجتمعوا كتير . ويخططوا كتير . يبقى لازم يفحتوا كتير .

وطبعا المنظر دة معاد وبيتعاد دايما وعلى طول وكل يوم .
وكلنا عارفينة وشايفينة .
حتى أنه اتناقش واتقال كتير في كتير من الأفلام والمسلسلات .
والفيلم اللي حضر الى ذهني دلوقتي هوا فيلم ( خلي الدماغ صاحي ) والمسلسل ( يوميات ونيس )

مالة التقرير ؟! أنا مسطول .
ما كل التقارير بتتكتب كدة .
يكونش المدير العام هوا اللي مسطول ؟
لما الادوية موجودة والسراير موجودة ، نكتب تقارير لية ؟!
مش بيقولوا فية ادوية . طب هيا فين ؟
الاجزخانات . خلاص . بدل ما نكتب تقرير نسأل في الاجزخانات .
هيا الحكومة ما ورهاش الا التقارير  .
كل واحد يخاف من المسئولية يكتب تقرير .
طب هنعمل اية بالتقارير دي كلها .
لازم فية حكمة في كدة .
أأه . الحكمة بقى . ان ما دام بنكتب تقارير يبقى هنحتاج ورق . تقوم مصانع الورق تشتغل .
ولما تكتر التقارير نضطر نحرقها . تقوم مصانع الكبريت تشتغل .
ولما نيجي نحرق التقارير . الكبريت هيولع في هدومنا . تقوم مصانع القماش تشتغل .
قصدهم يحصل يعني اكتفاء ذاتي . يا سلاااام .

وفي المشهد دة . مطلوب من الموظف انه يكتب تقرير . والتقرير بيكون مجهول للمشاهد بطريقة عبقرية .
وهوا انه لما بيجي يكتب التقرير . بيكون القلم فاضي من الحبر . فبيكتب أول كلمتين لعند ما يوصل لكلمة توفر . ويفضى وما نعرفشش توفر اية  .  بعد كدة بيجي المشهد على المدير وهوا بيتكلم في التليفون وبيوضح انه بيتكلم عن توفر الادوية والسراير . وان التقرير وصل خلاص . ولما بيستلم التقرير بيعرف ان الموظف كان مسطول وما كتبش ولا كلمة . وبيتسائل الموظف عن السبب في انه متضايق . ما كل التقارير مكتوبة بنفس الطريقة . اتاري الفرق انه المرة دي ما انكتبش خالص . وبيبتدي الحوار بينه وبين نفسة كالعادة . واللي بتظهر فية الفلسفة العميقة كالعادة كل ما بيدور حوار بينه وبين نفسة .
اننا بشكل أو بأخر بنضحك على نفسنا . وكإننا بنعمل اكتفاء ذاتي بطريقة غبية .

المشهد اللي بعد كدة بيكون عن اللي بيقدم الفن . واللي هوا صاحب المملكة ( رجب ) . واللي هيا دنيا غير الدنيا . مع الموظف البسيط دائم الحوار مع نفسة وصاحب الفلسفة العميقة ( أنيس ) .
بيقابلة في نفس المكان اللي بيجيبوا منه الحشيش .

بعدين بيجي المشهد على حارس المملكة ( عم عبده ) . واللي هيا عبارة عن عوامة .
وبيجاوب عن ان كل حاجة جاهزة . الفحم والمعسل واللذي منه .
وبعدين بياخد حتة حشيش . ومن ثم بيتجه البواب بعينه للسما في خطاب مع ربنا :
سامحني يارب . دي حتة صغيرة . ما تتحسبش ذنب .

بعدين بيجي توضيح علاقة الموظف بصاحب المملكة .
وانه كان استاذة وكان بيدرسة عربي وتاريخ .
ودة بيوضح مشهد ان الاتنين ( الاستاذ والتلميذ ) اتقابلوا عند نفس تاجر الحشيش .
وان التلميذ بقى فنان . راكب عربية وعنده مملكة . وان مدرس العربي والتاريخ بقى موظف تايه منه عقلة دايما . وفي حالة من اللاوعي مع الأخرين . والوعي الكامل مع نفسة . والوعي الكامل مع نفسة هوا السبب انه ما يبقاش في الوعي مع الاخرين . عشان هوا شايف الواقع الأليم اللي عايشينة بصورة أوضح كتير من الناس التانين .
وكمان عم عبدة حارس المملكة وفكرتة في حكاية الذنب . وامتا يكون الذنب يستاهل وامتا لا .
وعن اللخبطة الموجودة في دماغة بعلاقتة مع ربنا .
حتى انه كل ما يجي يظبط حاجة في قعدة الحظ والحشيش . يبص لربنا ويستغفر .

ما هي حكاية واحدة . اتعملت 5000 فيلم وهتتعمل كمان  5000 فيلم .
البت تحب الواد الحليوة ويتفقوا ع الجواز . وتيجي ليلة الفرح تكتشف انه اخوها في الرضاعة .
وقبل ما الفيلم يخلص بدقيقتين اتنين . يظهر راجل طيب عجوز وبذقن . ويفتي بأنه انه ليس أخوها . ويتزجوا . وتوتة توتة فرغة الحدوتة .

دة لما الصحفي بيقول لرجب انه كتب عن الفيلم الجديد بتاعه مع انه ما شافهوش .
وبعدين بيكشف عن مدى السلطة اللي موجودة في الفن . وانها حكاية واحدة . بتتحكي دايما في كل الأفلام .
واد حليوة وبت . وفتوى من شيخ بالحلال والحرام .
وان المشاهد كلها واحدة . رجل عجوز بذقن ليفتي . وواد حليوة عشان تحبه بت من مكان ما . وتبتدي الحكاية .

بيجي كمان مشهد بيبينلك فيه ان الحشيش اهم كتير من القوطة والجرير . وان اللي معاه الحشيش هوا الرئيس وتاج الراس .
لما انيس انقذهم في وقت ما الحشيش خلص منهم وكانوا محتاجين اي تعميرة .

الست سنية جوزها بيخونها . انما هيا مش خاينة . طب لية . لية ؟
أأه . عشان هيا ما خانتهوش الا بعد ما هوا ما خانها .
ازاي دة ؟!
تشتري فستان وجزمة وحلق بـ 80 جنية . اشمعنا هيا ؟!
طب ما كل الستات عايزين يقلدوها . وكلهم عايزين يزوروا شارع الشواربي . يتصرفوا ازاي ؟
يعملوا زيها ؟ طب بدل ما نخلي الستات تقلدها . نمنع الملابس المستوردة .
وبدل ما نكتب تقرير ان ما فيش ادوية . نجيب ادوية مستوردة .  
طبعا الفيلم كلة ابيض واسود . الا في مشهد ( الطشت قالي ) ودة بيوضح مدى  السفاهة وقلة الأدب الموجودة في الفن . ما يطلبه المشاهدون . من ألوان ملعلطة وملهلطة . وأن رجب الفنان همة الأول والأخير هوا المال والفلوس . حتى انه يبيع كل شيء . شرفة وشكلة ومبادئة وقيمة . الأهم هيا الفلوس . حتى انه في المشهد دة قام انه رقاصة . عمل واحدة ست . عشان شيك بـ 5000 جنية . المخرج عايز ألوان . الموسم الجديد والموضة الجديدة ألوان . الجمهور عايز كدة . أكشن .
كمان بيقولك قد اية ان الفن ليس له قيمة تذكر . الطشت قالها . قالها قومي استحمي . وهيا حلفت انها ما تستحمى يا بيه .

وان اهم حاجة الرقص والشكل وانها هتلبس وتتمايل وتتراقص وتغني للي شاغل بالها وعاجبها .

بتظهر بقى طالبة الأداب قسم الفلسفة . واللي هيا معجبة بكل أدوار رجب .
وغاوية تمثيل . وبتسألة : هيا جملة -  الطشت قالي - بترمز لإيه ؟
وعشان السؤال غير متوقع . كح كحتين . وقالها هيا بترمز لانقطاع المياه في الأدوار العليا .
وهيا ببساطة بتقولة : دا الفن الهادف اللي بيعالج مشاكل الناس .
وبتطلب منه انه يعلمها التمثيل . وهوا بيوافق أكيد . عشان يبتدي الدرس في المشهد اللي بعد كدة .

 بيصبلها كاس استيلا . وهيا ببراءة الأطفال : لازم ؟ وهوا بخبرة الفنان : الممثلة لازم تشرب .
وأول درس في التمثيل : القبلة .قربي . قربي . كمان . أحضنيني .



عيد الهجرة . تعرف اية يا عم عبده عن عيد الهجرة ؟ دة اليوم يا بيه اللي هرب فيه النبي من الكفار .
اظاهر ان النبي راح المدينة والكفار هما اللي جم ع العوامة هنا .



طبعا ما ينفعش اعدي منظر فخد ميرفت امين اللي هيا طالبة الاداب قسم الفلسفة وهيا مكتوب عليها Make Love Not War ومرسوم وردة ما بيختلفش جمالها عن جمال اللحم المرسوم عليها .
ودة بيحصل لما بيقدمها رجب لباقي الشلة انها تلمذتة الجديدة . وهما بيسألوه وانت بقى هتعلمها تمثيل ولا تحشيش ؟!
بالعكس الانسة سناء عقليتها متطورة جدا . وعارفة ان الفنان لازم يجاري كل جو . مش كدة يا سناء ؟ أه طبعا .
أهي دي بقى اللي اسمها تكنولوجيا .

وطبعا هنا بيجي كمان تشبيه أخر لهذا الاختراع العظيم - الحشيش - وانه هوا التكنولوجيا . وان التطور الحاصل في المجتمع من انفتاح والعقليه المتطورة ما هي الا تكنولوجيا جديدة في عالم مليء بالأدوات البدائية والجهل .

بقى مش حرام في مناسبة دينية زي دي . نشرب تكنولوجيا ؟
لا . بصفتي محامي . فإني أقولها صريحة ومدوية . إن القانون قد منع الخمر في هذا اليوم الديني المبجل . ولكنة لم يمنع التكنولوجيا .
يظهر ان المشرع كان صاحب مزاج زينا .
وطبعا هنا اللي اتقال حاجة مش جديدة . دي حاجة بتتقال دايما . وموضوع قائم للجدال والنقاش الدائم . والكثير من التحليلات والكثير من الأدلة والكثير من الآيات والأحاديث . لإثبات حلال هو أم حرام هذا الإختراع .
والكثير من الأفلام والمسلسلات التي تحكي وتتحاكي بخصوصة . هل الحشيش حلال أم حرام ؟
سؤال قائم دائما . الكل يتفلسف فيه . والكل يفتي .
قيل ما قيل أعلاه بأن الخمر هو من صدر في حقة أمرا مباشرا بتحريمة . أما الحشيش فلا شيء يذكر بخصوصة .

بيقرروا انهم يحتفلوا بهذة المناسبة الدينية العظيمة . فبياخدوا العربيةوكلهم يركبوا فيها حتى انيس مع الجوزة في ايدة . ويغنوا ( ما اشربش الشاي . اشرب الجوزة أنا ) لعندما بيوصولا لتمثال فرعوني . وانهم هيبدأو في قراءة الفاتحة على أرواح أجدادهم واللي هم أوجدونا في هذة الحياه .

بعدين بيجي مشهد ( أبو خضير يا مخضر الشجر والطير . عايزاه ولد ) ودة بيظهر مدى الجهل الموجود . والتبرك بالتماثيل . شيء أقرب إلى مشاهد الكفر والشرك الموجود أيام قريش . واللي هوا مازال موجود في يومنا الحالي . في بلدنا والبلد اللي جنب بلدنا واللي جنبها واللي جنبها .
وهنا بتتقال صريحة . كفر . ان ابوخضير التمثال الفرعوني القائم واللي بتتمسح بيه الفتاه الغلبانة في عقلها . انه هوا اللي مخضر الشجر والطير . وكمان بتوضح الصورة اكتر لما بيسألوا واحد من اللي واقفين اية الحكاية . عشان يجاوب ان البت فاطمة ما بتخلفش وجاية تتبرك بفرعون . وان دي عادات وارثنها عن اجدادنا الفراعنة . وبيرد واحد من الشلة ان اجدادك دول كانوا فاضين اوي . ما ورهمش حاجة . يخلفوا ويبنوا اهرامات . بترد واحدة من الشلة فرعون دة هفأ اوي عنده انيميا . وانها ليها غرض في اللي هناك دهوة واللي هوا اكبر في الحجم . وبيبدأوا الصعود على التمثال .

أومال التاريخ تاه عن الواقعة دي ازاي ؟ ما هو التاريخ رخر مسطول .
هوا لو ما كنش مسطول . كان خلى اللي زينا يعملوا فيه كدة .
تشبية ان التاريخ ذاتة مسطول . وان الدليل على كدة اننا احنا ذاتنا بنلعب بيه . وبنعمل فيه اللي احنا عايزينة .
بس هيا اللي غلطانة . الفلاحين دول يمشوا في الشارع لا يبصوا قدامهم ولا وراهم . يا ستي يعني هيا اول واحدة بتموت . ما فيه ناس كتير بيموتوا اونطة .
على رايك . اللي بيموت من الحر واللي بيموت من الوباء واللي بيموت من الكوارث .

اهي نصيبها كدة . وتلاقي اللي زي كدة تلاقيها غلبانة وفقيرة وبتموت من الجوع . اهي استريحت .

ع العموم يا بختها . ماتت شهيدة وضمنت مكان في الجنة .

يعني انت تبقى صاحب فضل عليها ؟ طبعا .

والله الحكومة هيا المسئولة عن كدة عشان ما بتعلمش الفلاحين قواعد المرور . يبقوا بقى يتصرفوا يدوا لأهلها اعانة ولا معاش .
ودة بعد ما عملوا الحادثة وقتلوا الفلاحة واللي كان عندها 18 سنة بس . بس الفكرة مش في كدة . الفكرة انه شوف ازاي بيحاول المسطول المخطأ والقاتل ان يبرر نفسة دائما غلطة . وانه بيرمي الغلط على اي حد . بداية من المقتول وصولا للحكومة .
لأ والمضحك في الموضوع انهم كسبوا فيها ثواب . عشان خلهوا تموت شهيدة وضمنت مكان في الجنة . وبكدة بقوا اصحاب فضل عليها . وكمان بشكل أو بأخر بيحاول أن ينبه على جزئية من مسئولية الحكومة في الجهل القائم والحوادث والجرائم .

رجب بيطلب من تلميذتة انها تبوسة وقدامهم كلهم . وبيقولها انها أوعى تكسف . لأن الكسوف عدو التمثيل .
وطبعا ان جينا للحق . هنلاقي انه ما غلطش في حاجة ابدأ . دة دي قاعدة اساسية في التمثيل . انه ما فيش كسوف . وان كل شيء مباح . وقدام الجميع . وعلى عينك يا تاجر . أومال هيبقى في مشاهدين ازاي . المشاهدين شغلتهم انهم يشوفوا . والممثلين شغلتهم انهم يتشافوا .

طبعا بيجي مشهد القبلة الطويلة . قدام الجميع . الكل بيبص ويشوف . وكإنة فيلم . بس مباشر .
وبتبدأ الموسيقى . عشان  يبدأ الرقص . ويقوم الجميع .

أيها الناس اسمعوا وعوا . من أحب مات . ومن كره مات . ومن عاش شريفا مات . ومن سرق واغتلس مات .
ومن ارتفع الى أعلى الأعليين مات . ومن هبط إلى أسفل الأسفلين مات . كلنا سنموت . فليسقط الموت ولتحيا الحياه .
ايها السادة هذا ليس شذوذا منا . ولكنة تمسكا منا بالحياه خوفا من أن نموت . فأتركونا نحيا ولتحيا الحياه .
ايها السادة يجب ان نهنيء أنفسنا على هذة اللحظة الحضارية الخالدة .
طبعا بتنتهي الكلمات . ولتقف الموسيقى . لتبدأ بطريقة رومانسية دعارية مشهورة ومعروفة .
وليبدأ مشهد الدعارة . كلة أخد انثاه . وذهب إلى مكناه .
وانيس قاعد في النص يحشش ويشرب وينفث الدخان ليملأ المكان وكل الأركان .

أكيد دي غارات وهمية . بيعملوها عشان يقولوا طفوا النور . ولما النور ينطفي الناس تنبسط . هوا كدة .
ولما النور ينطفي . كل واحد يعمل اللي على كيفة . اللي عايز يحب واللي عاوز ياخد رشوة في الدره واللي عاوز يختلس .
الحرب اتعملت لتشجيع الحب . والسلام ضد الحب . وضد مصالح الناس اللي عايزينها ضلمة .

بتظهر شخصية جديدة في الفيلم وهيا سمارة بهجت صحفية جادة . صاحبة قيم ومباديء . قوية الشخصية .
ومن هنا بياخد الفيلم طريق وشكل تاني . غير اللي كان علية .
رجب بالتأكيد بيحاول يوقع بالفريسة واللي هيا مش سهلة خالص ( سمارة ) .
والكل يترقب ماذا سيحدث بين رجب وسمارة . وهل ستضعف كما الباقيين . أم انها ستبقى متمسكة ومحتفظة بالمباديء والقيم .
ترفض سمارة اكسيد الحياه ( الحشيش ) .
وتظهر نوتة سمارة بعنوان ( موضوع العوامة ) وبتقع في ايد انيس . يخفيها ليبدأ في القراءة .

أنيس : نصف مجنون ونصف ميت .
نجح في ان ينسى تماما ما يهرب منه . نسى نفسة .

رجب : جميل جذاب . مشهور بسمرتة الغامقة وسيطرتة غير المحدودة . مهربه الحقيقي في الجنس .
أما الجوزة فيبدو أنها لا تؤثر فيه الا قليلا .

علي : ناقد فني . يقيم الاسس الجمالية في الاعمال الفنية بناء على المنفعة المادية . وغد كبير .

سنية : زوجة ومطلقة . تبحث ان اسباب لخيانة زوجها .


مصطفى : ذو مظهر براق بالثقافة . وباطن اجوف . متداعي . لا يقدم ولا يؤخر شيئا في الحياه .

خالد : من الصعب الفصل في ما اذا كان فقدة للعقيدة هو الذي ادى به الى الانحلال .
ام ان انحلاله هو الذي ساقه الى ربط العقائد .

ليلى : اكذوبة المدنية . شيء مزيف يمكن ان تصادفة كثيرا .

سناء : الجيل الضائع . لا ثقافة ولا تربية .
دة اللي كتبتة سمارة عن كل شخصية في الشله . واللي ما حدش قراها غير انيس . واللي هو بالتالي هيفوق لنفسة ويقولهم في وشهم حقيقة كل منهم . 

اخر مشهد في الفيلم ( الفلاحة ماتت ولازم نسلم نفسنا )
اللي عملتوه جريمة ما فيش انسان يسكت عليها .
ازاي . ازاي سكتوا انتوا ؟! فوقوا . ازاي جالكم نوم ؟! ازاي مستمرين ؟!
ازاي شلتم من ضميركم الذنب ؟! ازاي نسيتوا ولا كإن حاجة حصلت . ازاي بتنصطلوا ؟! فوقوا .

الفلاحة كانت هتموت من الجوع . احنا بقى رقناها وخلناها تموت شهيدة .

الانحلال خلاكم تقتلوا نفس وتسكتوا . خلاكم تملوا دماغكم بالحشيش . خلاكوا ما تقروش الصحف اللي برة . وتحملوا قيم منحلة . الانحلال وصلكم لللامبالاه في كل حاجة .

القوانين بتاعت المجتمع . قوانين ميتة يا سمارة . احنا بقى سبقنا المجتمع وحطينا قوانين . العالم كلة هيستوحاها مننا فيما بعد . العالم الحر . العالم المتفتح . مش العالم المتقيد بسلاسل .

والحرية الجديدة في العالم المتفتح دة . ان الست سنية تسيب جوزها وتيجي تصاحبك انت . والتلميذة ما تروحش الجامعة وتيجي تنسطل هنا . والست الموظفة تكمل على ماهيتها بموارد اخرى . والرجالة ما تعملش اي حاجة لمجتمعها الا انهم يهربوا في الجوزة .

عمر الظروف ما تبرر الجريمة . واذا اعتبرنا الكلام دة قاعدة . يبقى بندي لنص البلد انها تنحرف . الدنيا لسة بخير . ولسة في اخلاق يا حضرة الموظفة المحترمة .

رجب : انتي اصلك لسة راجعة من الجبهة ومنفعلة بالموت والبطولات . لكن هنا الصورة تختلف تماما . انا عايزك تبصي للأمور بنظرة موضوعية أكتر . تعالي نستعرض اية اللي حصل .
انا كنت سايق والشلة كانت معايا . صدمت البنت . هل كان قصدي انشن عليها واصدمها ؟ أبدا . بقيت مجرم ؟
ما فية عشرات من الناس بتموت تحت الاتوبيسات والترميات . هل معنى هذا ان كل السواقين دول مجرمين ؟
دة قضاء وقدر . تعالي نفرض بقى ان انا وقفت . تعرفي كان حصل اية ؟ كانوا اتلموا علينا اهل البنت وقتلونا كلنا . يعني كوني مشيت . يبقى انا منعت الجماعة الغلابة دول من انهم يرتكبوا جريمة بشعة . فاهمة ؟

سمارة : كان ممكن تسعفوها .

رجب : وهنعمل اية اكتر من اهلها . ما كلهم كانوا موجودين .

سمارة : كنتوا طلبتولها الاسعاف .

رجب : ما هو المفروض ان اهلها هما اللي يطلبوا الاسعاف . لو كانوا اهلها ما طلبوش . يبقى دة اهمال منهم . ولو كانوا طلبوا الاسعاف والاسعاف اتأخر . يبقى دة اهمال من الاسعاف . لو كان الاسعاف جة في وقتة وحاول ينقذها بشتى الطرق وما قدرش وماتت . دا يبقى قضاء وقدر . ويبقى الله يرحمها .
تعرفي يا سمارة رغم كل اللي قولتيه . واللي قوتليه مؤلم . وكان فيه اتهامات لينا كلنا . اتهامات متهيألي استعجلتي فيها شوية . رغم كدة . اكتشفت انك عظيمة . واعجابي بيكي زاد . واحترامي ليكي ازداد . اكتشفت الشخصية اللي بتتناقش لـ تقنع او تقتنع . برافو يا سمارة . برافو .

انيس : سمارة . يعني سكتي . اقتعنتي بينا . رميتي النوتة اللي كتبتيها عننا . بقيتا زينا . بتشربي من الجوزة .
فين العلم . شيلي قلبكمن ضلوعك يا سمارة . الحشيش اللي احنا فيه ما تشربهوش .
كل شيء يهون إلا القتل . الفلاحة ماتت ولازم نسلم نفسنا .
وطبعا المشهد دة كان حوار صعب جدا . بين العقل والجنون . بين فلسفة المحششين وفلسفة الصحفية .
بين منطقين وعقلين مختلفين . وحرب كلامية . بتكون هي اللي بتحاربهم كلهم بقيامها ومبادئها .
وبيبدو انها هتخسر في نهاية المشهد بعد الحوار اللي دار بنها وبين رجب . الا ان انيس تدخل في الوقت المناسب وفوقها .
عشان تقوم خناقة جديدة بين انيس ورجب . وتمشي سمارة مع انيس ويخرجوا من العوامة .
ويبدأوا هما تاني في الرقص والغنا . هما بيقولوا جوا وهما مسطولين الفلاحة ماتت ولازم نسلم نفسنا . وهوا خرج يقول وهوا فايق الفلاحة ماتت ولازم نسلم نفسنا .
عم عبدة في النهاية برضة . بيفك الجنزير اللي ماسك مشاية العوامة بالبر .
عشان تقع المشاية في البحر . وتعوم العوامة . وتمشي بلا وجهة ولا اتجاه .

انيس في النهاية : يا ناس لازم نفوق .

خلص الفيلم مع ان اللي فيه كتير . اكتر من اللي قولته . واكتر من اللي حكيتة .
الفيلم شيء رائع . كروعة كاتب الرواية المحكي عنها العبقري نجيب محفوظ .

لمشاهدة الفيلم اضغط هنا

لتحميل الرواية اضغط هنا او هنا

6 التعليقات

P A S H A يقول... @ 24 سبتمبر، 2013 3:34 ص

للأسف أنا ما قريتش الرواية ؛ بس عماد حمدي - من وجهة نظري - عمل دور من أعظم أدواره في الفيلم ده .
:)
خالص تحياتي وعميق احترامي وتقديري على الطرح الأكثر من رائع

الازهرى يقول... @ 24 سبتمبر، 2013 12:07 م

:)

كبيرة قوى قوى قوى

جارة القمر يقول... @ 26 سبتمبر، 2013 3:03 ص

انت شوقتني للفيلم والرواية جاري التحميل شكرا لمجهودك على فكرة انت سيناريست عظيم

ِعلي الزيبق يقول... @ 27 سبتمبر، 2013 2:31 ص

الشئ ونقيضة كثيرا مايجتمعان في نفس المكان بل يصل الي ان يجتمعان في نفس الشخص ثم قلم الرصاص قد تستخدمه لتكتب وقد تستخدمه لتمسح تحيه علي موضوع


دعوة لاهل مدونتكم الكرام لزيارة مدونتي الجديدة المتواضعه وان تتركوا بصمتكم فيها ....سانتظركم
وتقبلوا تحياتي

http://hazarefsos.blogspot.com/

شمس النهار يقول... @ 20 نوفمبر، 2013 8:55 ص

تعليقك علي الفيلم جميل
انت عارف ان الفيلم في وقت من الاوقات كانت ممنوع من العرض والرواية من الممنوعات الرواية كلها سياسة

Ahmed Al Faramawi يقول... @ 25 نوفمبر، 2013 2:38 م

قراءة هايلة يا باشا

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .