| 12 التعليقات ]

المشكلة ان الناس بقت تعيش عشان الناس .
وقصدي ان الناس الأولانيين بيعيشوا عشان الناس التانيين .
وما بقاش حد بيعيشها صح .
ومش هدخل في موضوع انه ازاي لازم تعيش . ومين يستحق وكده .
ومش هتكلم في الدنيا والدين .
بس على الاقل اوي كانت الناس تعيش عشان نفسها . مش عشان ناس تانيين .
الموضوع كبير محتاج شوية توضيح .

لان لو عشنا لنفسنا بالمعنى المقتصر في المعنى الواضح . وفي الكلمتين المذكورين . يبقى خربت .
بس الموضوع انة لما تيجي تعيش لنفسك تعيش ازاي .
مش المعنى انك تحب نفسك ما تحبش غيرك . وتساعد نفسك مش غيرك . وانك تفكر في نفسك وتنسى غيرك .
لأ . دا الموضوع انه لو عشت لنفسك صح . هتلاقي انك لما بتحب غيرك . فانت بتكون بتحب نفسك فعلا .
وانه عشان تعيش لنفسك صح مش هتعرف غير لما تعيش لغيرك .

برضة الموضوع في حوارات . وكلام بيتكرر ع الفاضي . بس مش مشكلة اقول برضة القصد .
وهجيبها انا من الصبح . من أول صباح الخير .

صباح الخير اللي بتقولها لحد . بتكون في الحقيقة بتقولها ليك .
بتكون قايم الصبح ناوي على يوم جديد هتعيشة ليك .
فبتدأ صح . في الشارع بتعدي تقول صباح الخير ووشك مبتسم . فرحان من جواك .
انت مش مغصوب انك تقول صباح الخير . ومش بتقول صباح الخير عشان الغير .
صباح الخير دي طالعة من جواك . فعشان كدة هتحسها ومنك هتتحس .

وانت سايق وماشي في الطريق . وتلاقي  حد جاي من وراك عايز يعدي .
يجيلك يمين يجيلك شمال . ويفضل في التطبيل والتزمير .
فانت بتعديه . بس برضة مش ليه . دا ليك .
انت بقلب صافي عديتة . ريحتة . وريحت دماغك .
ما هو في الوقت دا انت بتكون عايش ليك . هوا اللي بيكون مش عايش ليه .
ومين عالم مش جايز تكون عنده ظروف .
وانت بتعديه . مدله ايدك وابتسم في وشة وقولة اتفضل .

لما تروح البيت وتلاقي الغدا . تقوم تتغدا وانت قلبك صافي .
مبسوط باللي موجود . تاكل وانت مبسوط .
وايا كان الاكل اللي موجود . بتخلص وتقوم شبعان . وتقول الحمد لله .
دا مش عشان اللي في البيت . دا برضة عشانك انت .
معناه انك راضي . انك مستطعم الاكل مهما كان . وانك فاكر النعمة اللي في ايدك اللي في كتير مش معاه .

لما تقابل حد صاحبك او زميلك . ويحكيلك ويشكيلك . وتحاول انك بقدر الامكان تساعدة .
تحاول انك حتى على الاقل تسمعلة . انت بتكون فعلا بتساعد نفسك .
عشان نفسك هيا اللي بتكون بطريقة ما محتاجة تسمع .
تسمع عشان تعرف انها احسن من كتير .
تسمع عشان يتجدد احساسها وشعورها بالغير .
تسمعلة وتساعدة عشان تحس انك بتقدم شيء .

لما تقابل طفل او طفلة صغنونة . محندقة وعسولة .
تقوم تلاعبها . تضحكلها وتبوسها .
دا مش بيكون ليها . دا بيكون ليك .
انت اللي محتاج ابتسامتها وضحكتها اللي بتسمعها منها بمنتهى العفوية والمصداقية .
لما تقابل حبيبتك واول ما تقابلها تقولها وحشتيني . بحبك .
مش بتكون بتقدملها الحب دا . دا انت بتكون بتقدمه لنفسك .
لان نفسك مش قادرة تعيش من غير حب . ومن غير كلمة بحب مضايقة .
لما تقولها وحشتيني . بتكون بكدة بتفضي المكان اللي باحساس الاشتياق مليان .
لما تلمس اديها . بتكون بتلمس قلبك .
ولما تشوف ابتسامتها . بتكون يتدغدغ مشاعرك .
بتحبها ليك . قبل ما يكون ليها .

اوصل لموضوع الصلاة . وعلاقتك بربنا . تواصلك مع الله باي طريقة .
دا كمان بتكون بتعملة ليك . مش عشان الناس . ولا حتى عشان ربنا .
ربنا مش محتاج صلاتك .
بس انت اللي محتاج الصفاء والنقاء الروحي .
انت اللي محتاج تحس بالأمان .
انت اللي محتاج النظافة الداخلية والخارجية .
انت اللي محتاج الكيان اللي من غيرة ما لكش مكان .
انت اللي بتكون بتقدم لروحك اللي محتاجاه . ومش هتلاقيه غير بالله .

وقيس على كدة كتير . واعرف انك لو عشت لغيرك مش هتعيش .
هتعيش في نفاق وكدب . هتعيش ميت من جواك .
هتعيش ومش هتعيش .
فالمهم انك ما تعملش حاجة عشان الناس . اعملها عشان نفسك الأول .
مش الناس اللي هتمشيك . مش الناس اللي هتفكرلك . مش الناس اللي هتسعالك .
مش الناس اللي هتنجحلك .
مش هتحبك الناس قبل ما تحبها .
مش هتسمعلك الناس قبل ما تسمعلها .
مش هتحسك قبل ما تحسها .

12 التعليقات

ليلى الصباحى.. lolocat يقول... @ 30 يناير، 2013 6:45 م

هى مسألة عفوية فى التصرف واخلاص فى النية وبساطة فى الحياة والرجوع الى الخوف والرجاء فى الله سبحانه وتعالى
قلوب الناس اصابها ( عفن ) من زمن فساد طويل عشناه لابد ان يتبدلوا ويشفوا منه والترياق الحقيقى هو العودة لله تعالى ومنهاجه القويم وحياتنا هتكون هادية وسعيدة

نسأل الله الاخلاص فى القول والعمل
وجزاك الله خيرا وبارك فيك
تحياتى بحجم السماء

habiba يقول... @ 31 يناير، 2013 2:14 م

وقيس على كدة كتير . واعرف انك لو عشت لغيرك مش هتعيش .هتعيش في نفاق وكدب . هتعيش ميت من جواك .
هتعيش ومش هتعيش .

فعلا...
التدوينة دى فيها أفكار جميلة أوى ما شاء الله
على فكرة كمان لما نعمل الحاجة لنفسنا هنحس بقيمتها وهنعملها على أحســن وجه لأن مفيش حد يحسبنا عليها من الناس.

أســعدنى المرور بمدونتكم
مع تحياتى.

شمس النهار يقول... @ 1 فبراير، 2013 1:53 ص

دايما اقول ان الاناني عدو نفسه كاره لها
لأن في النهاية هيبقا لوحده

faroukfahmy58 يقول... @ 1 فبراير، 2013 5:14 م

شرقاوى دائما ما تشدنى تعليقاتك للزملاء لذلك حرصت على ان اكون من متابعينك لاقف على اعمالك فى مدونتى وارجو ان تفعل المثل
(مش هتحبك الناس قبل ما تحبها )
مش هيسمعلك الناس قبا ما تسمعها)
جمبل .........جميل .....ويهمن زيارتك لمدونتى شرقاوى
الفاروق

SHARKawi يقول... @ 3 فبراير، 2013 10:36 م

اشكرك استاذتي ( ليلى ) على وجودك اللي بيسعدني . على اهتمامك ودوام التواصل اللي بيضيف البهجة على قلبي . وعلى كلماتك ورأيك المحترم اللي لازم يحترم .

اقتباس ( هى مسألة عفوية فى التصرف واخلاص فى النية وبساطة فى الحياة والرجوع الى الخوف والرجاء فى الله سبحانه وتعالى
قلوب الناس اصابها ( عفن ) من زمن فساد طويل عشناه لابد ان يتبدلوا ويشفوا منه والترياق الحقيقى هو العودة لله تعالى ومنهاجه القويم وحياتنا هتكون هادية وسعيدة )

اتمنى دوام التواصل .
لكي تشكراتي وتقديري . وكامل احترامي . لكي تحياتي

SHARKawi يقول... @ 3 فبراير، 2013 10:52 م

اشكرك ( habiba ) على وجودك ومرورك اللي اسعدني .

اقتباس ( على فكرة كمان لما نعمل الحاجة لنفسنا هنحس بقيمتها وهنعملها على أحســن وجه لأن مفيش حد يحسبنا عليها من الناس . ) كلامك سليم تماما . وياريت الكل يعرف دا . طبعا انتي قولتيها بطريقة بسيطة وسهلة جدا. لو يعرف الجميع انه فعلا لو قدم الحاجة لنفسة هيعملها على أكمل وجهة وأحسن صورة .

اتمنى دوام التواصل .
رأيك يهمني جدا . بسطني جدا جدا .
تسلمي كلك ذوق .

تقبلي تحياتي وتشكراتي . لكي تقديري وكامل احترامي .

SHARKawi يقول... @ 3 فبراير، 2013 10:54 م

اشكرك ( شمس النهار ) على وجودك اللي بيسعدني .
اشكرك على دوام التواصل .

اقتباس ( دايما اقول ان الاناني عدو نفسه كاره لها
لأن في النهاية هيبقا لوحده ) حقيقي طبعا كلامك . الاناني هتوصل بيه الحالة في النهاية انه هيبقى لوحدة . وهيعيش لوحدة ويموت لوحدة .

اتمنى دوام التواصل .
تقبلي تحياتي واحترامي . لكي تشكراتي وتقديري .

SHARKawi يقول... @ 3 فبراير، 2013 11:08 م

اشكرك استاذي فاروق على وجودك ومرورك اللي اسعدني .
بالفعل تعرف ما فعلتة . فقد ذهبت بالفعل إلى هناك . حيث مدونتك الرائعة .
اضفت رأيي وتشكراتي التي لا تكفيك .

اتمنى دوام التواصل استاذي .
لك مني تشكراتي واحترامي . لك مني تقديري وتحياتي .

مروه زهران يقول... @ 6 فبراير، 2013 5:49 ص

حلو أوى التفكير بالطريقة دية
تسلم أيدك :)

SHARKawi يقول... @ 9 فبراير، 2013 12:44 م

اشكرك استاذة ( مروة ) على وجودك ومرورك اللي اسعدني . ياريت الجميع يفكر بالطريقة دي . واكيد هيكون فية فرق . بس نجرب . مجرد تجربة ومش هنخسر .

اتمنى دوام التواصل .
لكي مني تشكراتي وكامل احترامي وتقديري . لكي مني تحياتي

nesma hatem يقول... @ 12 فبراير، 2013 8:07 م

فالمهم انك ما تعملش حاجة عشان الناس . اعملها عشان نفسك الأول .

متفقة معاك جدا
متهيالى لو الواحد عرف اصلا يسعد نفسه هيقدر تلقائيا يسعد اللى حواليه
البوست مميز

تحيتى
:)

SHARKawi يقول... @ 15 فبراير، 2013 1:33 ص

اشكرك ( نسمة ) على وجودك ومرورك .
سعيد باتفاقك معي في رأيي الضعيف . زاد قوة عندما دعمتيه فاتفقتي معه .

اقتباس ( متهيالى لو الواحد عرف اصلا يسعد نفسه هيقدر تلقائيا يسعد اللى حواليه ) تلك بالفعل هي الحقيقة لا شيء غيرها . وتلك هي الطبيعة . نسعد لسنعد غيرنا . نبكي ليبكي معانا مثلنا . نضحك لننشر الضحكة والابتسامة على كل من حولنا .

اتمنى دوام التواصل .
تشكراتي كامل احترامي وتقديري . دعواتي . لكي مني تحياتي

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .