| 3 التعليقات ]


صدمة .
 زهلت عندما رأيت هذا التعليق . وأخذت أفكر كثيرا في طريقة للتخلص من هذا الاحساس الكئيب الذي حل على نفسي بمجرد قرائتة .

قولت لنفسي ان افضل الحلول هو اني اعمل نفسي ما شوفتش التعليق . وأكمل عادي .
دا عشان تفضل النفوس حلوة . وما ابقاش شايل . ولا زعلان . وكدا يعني ..

لكن للاسف نفسي ضعيفة . فلم احتمل ان اكذب على نفسي الى النهاية .
رجعت الى التعليق مرة تانية . وقريتة مرة واتنين وتلاتة وانا مصدوم مش مصدق .

وقولت لنفسي يا ريتني ما رديت اصلا .
مع ان التعليق مش موضح فيه انه انا .
ولا انه غير محترم . او فية شتيمة .
لأ بالعكس . دي قالت متابع محترم . اللي هوا انا يعني .
لكن فيه حاجة كدا انكسرت في قلبي .
اتقتلت جوايا ممكن . مش عارف صراحة اية اللي حصل .

وقررت اني اوضح . ربما ان كلماتي تحتاج الى قاموس جانبي او هامش في الاسفل اوضح به معاني الكلمات .
وربما كانت طريقتي خاطئة في التعبير فأحاول أن اغير من نفسي .
وهنا اضع نفسي موضع المتهم الذي يحتاج الى الدفاع عن نفسة .

وسأبدأ بصاحبة التعليق . باعتبارها هي من جعلتني اقف لاحاسب نفسي .

’’ تم حجب تعليق لمتابع محترم لكنه يسرف كثيرا في المجامله بشكل لا أقبله ..
عفوا .. لكن أنا سكري مظبوط و يضايقني السكر الزياده!

تحياتي للجميع ،،

هذة الكلمات كانت ما نظقت بها . وتفضلت بها علي .
لها مني كل الشكر والتقدير .

وسأستخدم أسلوبي الممل في الرد . هذا كعادتي .

سيدتي في البداية وجب عليكي أن لا تحجبي الرد مادام أنه لم يخرج عن حدود الأدب . فليس هناك كلمات خادشة للحياء . أو كلمات تشمئز النفوس منها عند قرائتها . لا تحجبيها ما دامت لا تستحق الحجب .

كان بإمكانك سيدتي أن تضيفي ردي موضحه في أسفلة وجهة نظرك . طالبة وسائلة الجميع عن رأيهم . وبأنك كنتي في طريقك للحجب إلا أنك رفضتي ذلك . فربما كان البعض له رأي أخر . ربما وجدها البعض كلمات عادية لا تستحق الحجب . ربما ايضا وجدها البعض الأخر مستفزة تحتاج الى الازالة او على القليل التهذيب .

تقولي اني مسرف كثيرا في المجاملة بشكل لا تقبلية . هذا بعد ان كنتي قد وصفتي كلماتي بأنها مجاملة . ومن أعطاكي الحق سيدتي أن تحكمي علي أو على كلماتي بأنها مجاملة .
هل عرفتي ما في نفسي ؟ هل جلستي لبعضا من الوقت تحليلين وتفسرين معاني الحروف والكلمات لتخرجي بتلك النتيجة ( مجاملة ) ؟ أليس من المحتمل أن تكون حقيقة ( بالنسبة لي على الأقل ) ؟

تصفيني بمتابع محترم ، وكيف أكون متابع محترم ويُحجب ردي وتعليقي . فما يُحجب وعلى حسب علمي هو الغير محترم .

عفوا تقولين . تعتذري لي ، بدلا من ان تشكريني . أو اليس من المفترض انه على القليل أن تبدلي تلك الكلمة بـ شكرا . ليصبح ( لكنه يسرف كثيرا في المجامله بشكل لا أقبله .. شكرا . )
أو أني كنتي دمجتي اثنتيهم معا . فتصير ( لكنه يسرف كثيرا في المجامله بشكل لا أقبله .. فعفوا .. وشكرا )
الم تكن لتكون أكثر ذوقا ، أكثر احساسا ؟!

( لكن أنا سكري مظبوط  و يضايقني السكر الزياده ) . ولكن سكرك المظبوط يعتبرة البعض زيادة . والزيادة للبعض الأخر يعتبر مظبوط . والبعض لا يحب السكر نهائيا . فتكون قهوتة سادة ليست بالمظبوط أو الزيادة .
ولولا إختلاف الأذواق لبارت السلع . لو أن الذوق العام كان بالسادة لما كان للسكر معنى .
وإن كان الذوق العام زيادة لنفذ السكر ربما ولماتت الناس مريضة بهذا الداء .

ومع عدم علمي بذوقك . اذا قدمت لكي كوبا من الشاي المحلى بسكري ولم يعجبك اما ان تتركيه لا تشربية . او انك رشفتي منه رشفتان للشكر ومراعاة لأصول الذوق العام .

كانت نهاية كلماتك ( تحياتي للجميع ) . للجميع وليس أنا ؟!
هل معنى ذلك أن اضافتك لتلك الكلمات كانت للجميع وليس أنا ؟!

هذة كانت كلمات صديقتي المدونة المشهورة الناجحة .
الأكثر ذوقا وحسا بالكلمات مني .

ولكن يا لقبحي . كيف لي أن أظلمها فالمشكلة في أنا .
أنا دائما من أقع في مثل تلك المشكلة . فكلماتي تفهم بطريقة مختلفة عن طريقتي .

أتذكر صديقتي التي كانت كلماتي بالنسبة لها بمثابة الحب المنتظر .
وكانت طريقتي في التفكير والتعبير . كمن يخبرها بأنها محبوبتة .
كانت تحب شرب الشاي كثيرا . وكنت أخبرها بأنه مضر فلا تشربية بتلك الطريقة .
كانت تحزن ، تغضب ، تثور . وكان ردي لا تفعلي فقط اهدأي .
كانت أيضا تكتب شعرا وقصصا من أحلى ما قرأت . وكنت كعادتي أصف مدى جمالها بطريقتي .
ولأنها طريقتي التي لم تفهمها هي . وصلنا للنهاية التي كانت بلا بداية .

ربما احتاج فيما بعد أن اضع هذا الهامش الذي اشرت اليه اسفل كل كلماتي .
موضحا بأن المقصود من الجميل : ليس جميل زيادة . جميل عادي يعني .
وبأن المقصود من التقدير : هو التقدير العادي . مش الزيادة أوي .
وأن الاحاسيس والمشاعر : مشاعر واحساسيس عادية .


 نفذت مني كلماتي . ولم أستطع أن أصف ما بداخلي . 
وما اقدرتش في النهاية اني اقول كل اللي جوايا . واللي عايزة واللي شايفة . 
ومش عارف هوا المفروض اتأسف . ولا على نفسي أأسف . 




3 التعليقات

شيرين سامي يقول... @ 22 سبتمبر، 2012 10:24 م
أزال المؤلف هذا التعليق.
فاتيما يقول... @ 23 سبتمبر، 2012 11:53 ص

صباح الورد عليكم انتوا الجوز بقى

عشان وانا بقرى التدوينة
كنت هروح فى دى أم لشرقاوى أكلمه ..
واقوله مين شيرين وازاى هيا انسانة جميلة
وآخر حاجة تعملها انها تجرح حد ..

وكنت هخرج من عندك يا شرقاوى
واروح لشيرين اقولها
الواد دا طيب جداااا
وكله ذوق لدرجة بتخلى البعض يتصور انه بيجامل
ومبيقولش اللى جواه وبيبالغ طمعا ف شىء
ولو حتى مجرد التميز .. وفقط
ودى مش حقيقة

هوه انسان طيب
واللى ف قلبه على لسانه
بس


اما انتى يا شيرى
فرقيقة زى حد السيف
ومبتسمحيش بأى لفتة او زيادة
انتى فعلا سكرك مضبوط قوى ... بالمعنى الجميل
مش الجارح

والحمدلله

انتوا الأتنين وفرتوا عليا المشورة بقى
:)

ربنا يهدى النفوس دايما
ويزيل أى سوء تفاهم سريعا سريعا
وميفضلش غير المودة الصافية


وصباح الخير عليكم

:))

SHARKawi يقول... @ 23 سبتمبر، 2012 3:05 م

كصدمتي في المرة الأولى . هي صدمتي عندما وجدت تعليقك استاذة شيرين . والاكثر بأني وجدت صاحبة القلب الطيب روح قلب ماما ( فاتيما ) ولكن صدمتي هذة المرة كمن كان يتوقع أكيدا موتة عطشا وفجأة يجد الماء .
فيقف لثواني . تختلط دموعة مع ضحكتة الهستيرية . وينسى بأنة كان عطشان .

فاشل انا في الكتابة . سواء بالعربية التي اخدع نفسي بأنها فصحى . أو حتى بالعامية بتاعتنا وبتاعت قرايبنا وقرايب قرايبنا .

بس ما باليد حيلة غير اني احاول . ويفضل الأمل جوايا . والا مات . وان مات مت .

صراحة وبأمانة ( والله ) بقيت خايف اقول او اتكلم او ارد . خايف كلامي يكون زيادة . او انه يكون جاف .
خايف اقول وما اتفهمش . وان اتفهمت ما اتحسش .

( مطلوب منك السكوت تكون انسان بديل .
مطلوب تسكت تموت او تعيش أسير .
عايش في اكبر سجن بس من جوايا حر .
حاضر حتعجب تكفي عني كل الشر )

شكرا ليكي استاذتي . وتقبلي تحياتي .

فاتيما . مش عارف هتصدقي ولا لأ . أو يمكن أكون قليل الذوق شوية . لو قولتلك إني بمجرد اني شوفت مدونتك . ( روح قلب ماما ) حتى الصورة التي ان دلت ، دلت على الحنان والطيبة .والهدوء والصفاء النقي .
واسلوب الكتابة والكلمات . واحتوائك للجميع . صدقيني لو قولتلك ( حسيتك فعلا بمثابة الأم لي ) . لكي مني كل الاحترام . لكي مني كل التقدير . لكي مني كل الحب ( حب الابن لأمة ) .
وتأكدي بأن الأمومة ليست لها شروط . لا عمر ولا دم ولا غيرة ...

كل كلماتك مفهومة ، محسوسة . واكيد كلها صحيحة مية المية .
تسلمي وشكرا ليكي . ربنا يجزيكي كل خير .

صباح الخيرات عليكي . صباح الصفاء والأمل . صباح الهدوء . صباح الابتسامات :))





إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .