| 4 التعليقات ]

اية الغيبة دي ولية ؟!

يلا معلش . انا قولت اريحك مني شوية . مش كل يوم اوجع دماغك وازعجك . واقرفك . وازهقك . 
النهاردة زي ما وعدتك . تعتبر النهاية . 
وتعتبر عشان ما فيش نهاية . الا نهاية النهاية . 
ومادام نهايتنا بداية للنهاية .
فهيا مش نهاية . 

الله يخرب عقلك يا شرقاوي .انت بدأت . طب يلا توكل على الله . 
وكمل اللي بدأتة . وبراحتك . مش هخنقك في وسط الكلام .
عشان ما تغضبش  . وتشيل وتاخد على خاطرك . 
ما انا مهما كان نفسك . وانت ليك مين غير نفسك . 

اه والله صحيح . اية الهدوء دا والحلاوة دي . 
حلو اوي الكلام دا . يا رب بس تفضلي كدا . 

طب يلا انجز . 
ههههههههههه . بهزر . 
يلا ابدأ . 

اخر مرة وقت عند اني وصلت السعودية في اكتوبر وبدأت اقوم بعملية تبييض شخابيطي .
لتتحول من شخابيط على ورق الى شخابيط كتبت بالازرار . 
دون اية تعديلات للحفاظ على ماهيتها كما هي . وتكون على طبيعتها . 

وبعد ما بدأت وكتبت شوية . 
حبيت اشوف تشجيع . او اي حد ينافقني ويكدب عليا زي ما اتعودت . 
فدورت . وع الايميل روحت وكلمت .
ايوة يا محمد بقولك اية . انا عملت مدونة جديدة اسمها شخابيط .
كاتب فيها شوية حاجات هبلة كدا . 
ادخل وشوفها وقولي رأيك .
عشان نشوف هنكمل ولا اية ؟

وانا بقوله كدا اصلا . كان في بالي . اني مكمل للنهاية . 

محمد بالفعل بعتلة اللينك . وسبتة شوية . ورجعتلة .
اية يا معلم ؟ عملت اية ؟ شوفت اي موضوع ولا اي كلمة ولا اية ؟
وكان ردة . ايوة حلوة . 
بص انا هديك مدونة واحدة . بتعرف تكتب . بتكتب حاجات حلوة اوي .
هيا ليها في موضوع المدونات دي .وانتوا دماغكم زي بعض .
هتفهم هيا اللي انت كاتبة . وشوف اللي هيا كاتباه وهيعجبك . 

وفهمت من صديقي . انه لا يريد ان يطيل معي في هذا الموضوع .
يبدو بأن كلماتي قد ازعجتة . فلم يكن يريد ان يضيف رأية الصادق في . 
ولم يكن يريد ان يصدمني . فهو يعرف ويعي تماما . كم سيكون واقع الصدمة على نفسي . 
فهو صديقي منذ الطفولة . ويعرف من هو انا كما اعرف تماما كيف يفكر هو .
شكرتة على ذوقة .وذهبت الى تلك المدونة . 
لأصطدم أكثر كثيرا مما كان قد يصدمني من رأية .
صدمت في نفسي . 
فالكلمات التي رأيتها والمدونة . بالفعل محترفة .
محترفة بمعنى الكلمة . فعندما بدأت في قرائة بعضا من شعرها . وجدته بالفعل هذا الشعر الذي تمنيت ان اصل اليه يوما ما .
وعندما تعمقت لاشاهد نثرها وخواطرها . وجدتها تلك الكاتبة المحترفة بالفعل . التي تعرف تماما كيف تكون الكلمات .
وبدأت في اضافة ردي . معبرا عن مدى جمال كلماتها . وهذا كان بمنتهى صدقي . 

هذة فقط كانت البداية . ولكن يا لها من نهاية . 


الصورة الموضحة اعلاه . هي كما تسميتها الاصلية ( المتابعين ) .
والمقصود متابعين المدونة . متابعين تدويناتك . 
ولكن بالنسبة لي كانوا اكثر من متابعين . 
فكانوا بالنسبة لي . كالمعترفين بي . 

اسميتهم انا برافعين معنوياتي . 
اللي هما مديني الأمل في بكرة . 
وفي الأخروكما هو ظاهر . مهتمين بشخابيطي . 

في البداية . كانوا صفر . زيرووووووووو .
فاضية . لا يوجد احد . 
ليس هناك من يتابعك يا شرقاوي فارتاح .
ليس هناك من هو مهتم . وما فيش حد هيديك الامل .
لإن الأمل مات . 
وماحدش مهتم بشخبطك . 

ولم يكن أمامي سوى الانتظار . الصمت . 
لم يكن أمامي سوى ان اذهب الى فلان وعلان وفلانة وعلانة اطلب منهم الزيارة .
وكأني بذلك المتسول الذي يمشي في تلك الشوارع لا يعرف وجهتة . 
سوى انه يطلب بعضا من طعام يسد به جوعة . اوجرعة ماء تكفية عن عطشة .
لم اكن اطلب ان يضاف في تلك الخانة هناك احدا ما . سوى انه كان طلبي ان يزورني ويهتم بي احدا ما .
فلم اكن طامعا كثيرا فيما لا استطيع تحقيقة . او ما لا استحقة . 

فبعد لما كانت معنوياتي عالية لفوق . كادت ان تلامس السماء .
بعد ان الأمل يعيش بداخلي . مات ولم يعد يهمني . 

فجأة لاقيت في الخانة دي بقى واحد . 

أوبا . وأوبا أوي . دا الكلام دا كبير . 
ما صدقتش نفسي . معقول ممكن يكون حد عرفني .
او حد اعترف بيا حتى . 

روحت اشوف مين موجود . واذا بها صاحبة تلك المدونة . 
لم أكن واعي تماما للسبب . لم أفهم تماما ما المقصود . 
فهي ليست بتلك الهاوية التي ربما أرادت أن تدخل هذا العالم . 
وصادفت شخابيطي بالصدفة . 
وليست بتلك التي ربما ارادت معرفة بعضا من كلماتي . فلربما الهمتها باي فكرة كانت . 

هيا مش محتاجة .محترفة . وليها جمهورها ومتابعينها . 
وانا احد متابعينها . 

بس ما رضتش اني اقف قدام الموضوع دا كتير . 
عشان حتى ما اقتلش فيا شيء كان مات وصحي .
او اني اكسر ما تم اصلاحة بداخلي . 
واردت ان اعود لكذبي على نفسي . 
وأن اعتقدت ولو لوهلة من الزمان . انه ربما يوجد بصيص أمل . 
وبأن النور ما زال موجودا . ربما خرجت يوما اليه لأراه . 
لأشاهدة . واشوف الشمس يمكن يوم بعيني . 
ويمكن برضة المس السما بايدي . 

لعند كدا حلو اوي و بدأت تروق وتحلى .
وعندك متابع اهو يا عم . وحد متابع اللي بتكتبة . 
ارجع اكتب بقى تاني . 
وحاول تكتب جديد . من قلبك اكتب . من عقلك اكتب . 
وهات برضة كراريسك وشوف قديم . لسة فية . ولا خلاص .

وفعلا رجعت روحي لمكانها . وبدأت اشوف وأدور على اوراق هناك وهنا . 
على مدونات كتير . اضيف تعليق . اقول رأي . 
ورجعت لقراءة الكتب اللي كانت خلاص في طريقها للنسيان . 
ورجع قلبي ينبض . يرجع عقلي برضة ينبض . 
رجع كل جزء فيا ينبض . 
ايدي رجعت زي ما كانت . بتعرف تكتب . 
شكلي لو كنت شوية . كنت نسيت يعني اية الكتابة .
يعني اية كتاب . يعني اية القراية زي ما بيقول الكتاب . 

المهم . بعد فترة من الزمن . وبعد تطور الاحداث .
بطريقة لم اتوقعها . لم اشهدها سابقا . 
بطريقة لم تكن في الحسبان . 
انقلبت الأمور سريعا سريعا . وتشتت مني خيوط دليلي .
تلك الخيوط التي كنت متمسك بها لتدلني على طريقي .
ولكن يبدو بانها خيوط هشة . أي نفحة هوا تقطعها . تفتفتها . 

لاقيت رد ليا على صاحبة المدونة اياها . اتمسح . 
فجاة اتمسح . 
طب لية يتمسح . حتى لو حدث ما حدث . 
اية دخل رايي في موضوع وكلمات كانت ليكي . في موضوع مرتبط بيا وبيكي .
وردودي دائما ما اكون قد بذلك فيها ربما ما اسميه بمجهودا . 
واخذ مني بعضا من الوقت . لكي اضيف رأيي بصفاء ودقة وبعض من احترافية( كما اظن انا وكما يخيل لي )

في ذلك الوقت . كان فية واحد صاحبي مسافر كوريا هوا دلوقتي . 
هوا برضة اللي كتبت حاجة بسميها قصة . وهيا لا تقرب من اصول القصة بمليم ولا بشلن .
بعنوان مسجون في أمريكا ومين يعلم مش يمكن اكتب ايضا كيف كانت رحلتة في كوريا . 
المهم لكي لا نبتعد كثيرا . 
عندما وجدتة هناك في ذلك الجزء الذي اسمية . مهتمين بشخابيطي . 
زادت فرحتي . فهم اثنان . يا لشهرتي . ويا لفرحتي وسعادتي . 

ويا ليتها دامت . يا ليتها لم تنتهي تلك الفرحة .
ويا ليته كان حلما . عندما أصحو منه اعرف بان الحياه هيا هيا هكذا لا تتغير . وبأن حلمي هو من يتغير .
ولكنت حينها عدت الى حلمي كلما اردت ان اعيش في خيالي . كلما اردت ان احس بدقات قلبي .
حينما اريد ان استمع لعقلي . واعرف باني ما زلت اعيش بنبضي . 
ارجع لذلك الحلم الذي لم يموت . 

ارجع لأجد بأن المتابعين . المهتمين . الرافعين معنوياتي . اصبحوا واحد فقط لا غير . 
صديقي ذاك هو الذي ما يزال هناك وهنا . 

ولم أعرف ايضا . ما دخل تلك في ذاك . او ذاك في تلك . 
رغم اني لم اتنازل عن متابعتي لها . تلك المدونة الجميلة . تلك التدوينات الرائعة . 
أردت أن اتابع كل ما تكتبة . اردت ان اشتم رائحة عطرها في كلماتها . 
ان المس روحها . وان ارى ضحكتها في حروفها . 

ياااااااااااه .  دا انا بعدت اوي . 
بس مش مهم ادينا فيها . 
والمقصود . الصورة اللي ضفناها هناك . 
قبل كم سطر . 
موجود 5 مهتمين بشخابيطي . ربنا يخليهم ليا . ربنا يزيدهم كمان وكمان . 
هما الأمل . هما النور اللي بشوفة ويشوفني كل يوم . 
وما كانوش 5 . دول كانوا 6 . بس حصل نفس الحوار تاني . 

استاذة فاضلة . اضفت ردي عليها في موضوعها . واصفا جمال كلماتها . 
ولكنها ايضا حجبتة . لم تعرضة . بالظبط حذفتة . 
طب اية اللي دخل دي في دي . وما دخل تلك في ذاك وذاك في تلك . 
فكان ردي عليها موضحا لها وجهة نظري . في شخابيطي هنا . 
ايوة ما هو الواحد برضة يخاف . يضيف اي حاجة . تتزال . ما تتشافش . تتقتل وتموت قدام عنيك ولا حد شايف ولا عارف .
وسميت ردي بكدا ردا على رد الرد . ايوة ما هو فعلا ردي على الرد على ردي . 

السادس اللي كنت بقول عليه . وكان من ضمن المهتمين بشخابيطي . هي الاستاذة الفاضلة . 
فقد تركت هنا . فكيف لها ان تبقى . 
وهنا مش قد المقام . مش قد المستوى . 
فهي ايضا كاتبة عبقرية محترفة . لها مني كل احترام . ولكلماتها وكتابها كل الاحترام والتقدير . 
طب اية اللي دخل دي في دي . ولا ذاك في تلك وتلك في ذاك . 

هذا لانها يبدو انها قد اضافت اسمها منيرا تلك الخانة . فقط لشيئا في نفسها . 
ليس على اقتناعا منها . بتلك الخرافات التي اكتبها . 


دا اللي شوفتة النهاردة . اخر حاجة دي بقى . ما فيش بعد كدا . 

المهم . ان المهتمين بشخابيطي لهم مني كل الحب . ما جوش بالسهل كدا . 
دي بالشحاتة . والتوسل والتسول . 
لعند ما حن منهم بعضهم . 

الا اني لا انسى بأن هناك من لم اطلب منه . واتى الى هنا طوعا . 
بارادتة . هناك من يمتلك بالفعل ذلك الاحساس بالاخرين . 
هناك من يعرف كيف يكون ذاك الشعور . 
هناك من يبدو أنه تألم كما أتألم . 
وهناك من يحلم كما أحلم . 
وهناك من يبفكر كما أفكر . 
وهناك من يعرف أنة النور للأخرين . 
وانة دليل لطريق ما لأخرين . 


ويا نفسي . خلاص . اللي عندي في الموضوع دا خلص خلاص .
قولت اللي عندي . ويمكن مش كله . بس دا كفاية النهاردة .
 ومش النهاردة بس . النهاردة ويمكن على طول . بخصوص هذا الموضوع .
فمش تزعلي .ولا تتنرفزي ولا تتعصبي . 

شرقاوي . انا نفسك صحيح . وساعات بتعبك . وساعات بزعلك وأعصبك .
وساعات انت تضايقني وتعصبي وتخنقني كمان منك .لدرجة اني بعوز اموتك واقتلك واخنقك .
بس كل دا مش حقيقي . الحقيقي . انت انا وانا انت . 
افتكر اللي قريتة لتوفيق الحكيم لما قال التعادلية . 
واعرف ان الضلمة لازمها نور .
والليل لازمة نهار . 
والقلب قبالة عقل . 
افتكر ان الخير مش بيموت . الخير دايما موجود ما دام الشر موجود . 
واعرف ان الأمل برضة مش بيموت . لانة لو مات احنا كمان نموت . 

4 التعليقات

Unknown يقول... @ 19 مارس، 2017 10:43 ص

طول عمرك فنان يا شرقاوى

نظافة مثالية يقول... @ 8 مايو، 2017 4:39 م

تتشرف شركة المثالي جروب للنظافة الشاملة بالمنطقة الشرقية بتقدم شركة تنظيف منازل بالخبر والتي تقدم افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت بالاعتماد عليافضل الامكانيات الحديثة والعمالة الماهرة وخبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف لجميع اركان المنزل وكل مع يحيط به فمع شركة تنظيف بالخبر تستطيعون الحصول علي افضل جودة ممكنة لتنظيف المنازل بارخص الاسعار المثالية

شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف الخبر

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 3 سبتمبر، 2017 2:42 ص

شركة تنظيف بالقطيف
شركة تنظيف منازل بالقطيف
شركة تنظيف مجالس بالقطيف
شركة تنظيف خزانات بالقطيف

شركة تنظيف كنب بالقطيف
شركة تنظيف مطابخ بالقطيف
شركة تنظيف مكيفات بالقطيف

شركة مكافحة حشرات بالقطيف
شركة مكافحة النمل الابيض بالقطيف
شركة شفط بيارات بالقطيف
شركة كشف تسربات المياه بالقطيف

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول... @ 3 سبتمبر، 2017 2:49 ص

شركة المثالية لمكافحة الحشرات
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالدمام
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالخبر
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالجبيل
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالقطيف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالاحساء

شركة المثالية لمكافحة الحشرات بجدة
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالطائف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بمكة

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .