| 2 التعليقات ]

وبعد سماع جرس الفسحة ..
نخرج جميعا من الفصل ..
وتخرج أيضا حبيبتي ..
وألحق بها .. لأوقفها على تلك السلالم ..
لأخبرها بحبي لها ..
لأخبرها بمنتهى البساطة ..
وربما بمنتهى الحماقة ..
أوقفها ..
لتقول لي : ماذا تريد ؟؟
لأقول لها : أنا بحبك ..
لتقول بإستغراب : ماذا تقول ؟!
لأخبرها : نعم . أنا أحبك حب جنوني ولا أعرف كيف ..
لا أعرف كيف هو الحب وما معناه ولكن ما أحس به تجاهك هو إحساس لم أحسة من قبل ..
وأنة أجمل إحساس في حياتي ..
أفرح عندما أراكي .. وأكون أسعد إنسان عندما أنظر إلى عيناكي أجمل عيون في الدنيا ..
لا أعرف هل أنا مجنون أم لا ..
ولكن كل ما أعرفة هو أنني أحبك ..

فقط (( أنا بحبك )) ..

لتعرف المدرسة كلها فيما بعد بحبي المجنون لها ..
وتصبح قصة حبي لها هي أحلة قصة حب ..
هي القصة الأجمل من كل القصص ..

وتصبح هي قصة حبي الأول ..
تصبح هي حبي الأول ..
وتجعلني أعشق تلك العيون .. عيونها ..
فقط هي ..
حبيبتي .. وعيونها ..

ليبدأ حبي لها في الإزدياد التام دائما ..
وينمو حبي لها في قلبي ..

2 التعليقات

غير معرف يقول... @ 8 مارس، 2013 10:25 م

كل واحد فينا لازم يحب ولازم يجي يوم عليه ويحب فيه ذكرايات رائعة لكن كم كان عمرك حينها ؟؟؟بالمناسبة انا اختك.........اية اليل والنهار غروب الشمس لكن السؤال هو متي يأتي هذا الحب ومتي تعرف انك تحب احد وتخاف عليه وتغعل المستحيل من اجله متي يأتي الحب متي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

SHARKawi يقول... @ 20 مارس، 2013 8:09 م

اهلا بيكي ( ايه ) . نورتي بالتأكيد .
اشكرك على تواجدك وتواصلك واهتمامك .
ايضا اشكرك على رجوعك لتلك الكلمات القديمة التي ربما كانت قد محيت من ذاكرة الحاضر . ولكنك انعشتيها ثانية . اما عن استفسارك . فما احكي عنه انا الآن هو في تلك المرحلة الابتدائية الطفولية .
واما عن موعد الحب . فالحب ليس له موعد . هو فقط يأتي بدون مقدمات . احساس وشعور يدغدغ القلب دون مبررات .
هو دائما موجود معنا وفينا وبداخلنا .
اتمنى دوام التواصل .
لكي تشكراتي . كامل احترامي وتقديري . لكي دعواتي وتحياتي .

إرسال تعليق

رافعين معنوياتي . رأيك يهمني . ردك يسعدني .